كنوز ميديا / خاص – عالم من المرح والسعادة والأمل رسمه شباب متطوعون من الجنسين في حملة إغاثة خاصة بالأطفال النازحين في موقع كلية السلام الجامعة في بغداد هاربين من جحيم المعارك الطاحنة مع داعش والعمليات العسكرية في مناطقهم .

فقد نفّذ متطوعو (المركز الوطني للتنمية والإبداع) حملتهم الثانية في موقع الكلية المذكورة حيث يقطن في مخازن كبيرة تابعة لها 530 نازحا ونازحة من مختلف الأعمار قدموا من محافظات ومناطق ساخنة هي صلاح الدين ونينوى واليوسفية وهذه المرة خصصوا الحملة للأطفال وتوفير احتياجاتهم من خلال تبرعات المواطنين وأعضاء الفريق التطوعي لهم .

وقد شملت التبرعات ملابس شتوية وألعاب وإكسسوارات وقامت المتطوعات بحمام جماعي للصغيرات فيما قام المتطوعون بتغسيل وتحميم النازحين الصغار من الذكور بعد تجهيز الحمام الكبير الخاص بالتكية الكسنزانية سابقا بأنواع الشامبوات والصوابين واللوازم الأخرى كما قدم مجموعة متطوعين من بينهم طلبة في معهد الفنون الجميلة عرضا مسرحيا بعنوان ( الحمار الغبي ) من بطولة المتطوع محمود سمير وزملائه ونال العرض استحسان الأطفال وذويهم إضافة إلى عرض المهرجين الذي تضمن ألعابا متنوعة شارك فيها الأطفال بتفاعل كبير وقدم العرض المتطوعان محمد عادل وبارق عبد السادة مستخدمين ماكياج زوجتيهما وبودرة طفليهما لغرض وضع ماكياج المهرجين الذي رسمه الماكيير المتطوع علي إسماعيل في حين قدم المتطوع إيثار الزلزلي عرضا للألعاب السحرية .

ومن جهة أخرى زوّد المتطوعون الصيدلية الصغيرة في مجمع النازحين التي تم تشكيلها من خلال التبرعات بكمية من الأدوية وفقا لقوائم الاحتياج التي جهزتها صيدلانية متطوعة تعمل فيها وكذلك معاون طبي نازح يحل محلها في حالة غيابها أو انشغالها وفي الوقت ذاته تم تسليم عائلة النازح الحاج مجيد بعكاز وقعادة يستخدمها في المرافق الصحية نظرا لفقدانه ساقه منذ فترة نتيجة الأحداث وكان قد طلبها في زيارة استطلاعية سابقة قامت بها إحدى المتطوعات لجرد احتياجاتهم فيما تم تسجيل حالة نازح بحاجة لكرسي متحرك سيتم العمل على توفيره له .

وعبّر المسؤولون عن النازحين في المكان المذكور وكذلك العوائل والأطفال عن سعادتهم وشكرهم وتقديرهم لهذه المبادرات من قبل فريق متطوعي المركز الوطني للتنمية والإبداع الذي تقوده الآنسة (بان منذر) مسؤولة القسم التطوعي بروحية عالية من قبل الأعضاء جميعا وعوائلهم أيضا الذين أسهموا بشكل فاعل في الحملات وتحشيد المواطنين للتبرع ولاقت صدى واسعا في المجتمع البغدادي كون نطاق حملات المركز هو تغطية احتياجات النازحين إلى العاصمة بغداد وسبق للفريق وأن نفذ حملته الأولى في الموقع المذكور قبل ثلاثة أسابيع وجهز العوائل النازحة بالملابس والفرش من بطانيات ولحف ومخدات وغيرها ويستعد الفريق لتنفيذ سلسلة حملات في منطقة الدورة التي يوجد فيها 3000 عائلة نازحة من محافظات ومناطق صلاح الدين ونينوى والأنبار واليوسفية واللطيفية وغيرها .

10799410_532424846894319_1292506525_n10807133_532425173560953_1751622123_n10811562_532425833560887_1258080161_n

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here