كنوز ميديا –  بغداد /

اقترح وزير النقل الأسبق عامر عبد الجبار، الاثنين، تسليم الرواتب لجميع منتسبي الجهات الامنية إليهم حصرا وبشكل مباشر للقضاء على ظاهرة المنتسبين “الفضائيين”، ودعا الى التحقيق بصحة صدور الوكالات السابقة والحالية وتدقيق جميع الأسماء ومؤهلاتهم.

 

وقال عبد الجبار في تصريح صحفي”، إن “الحديث كثر من قبل كبار المسؤولين عن وجود عدد كبير من الجنود أو الشرطة الوهميين وتحت مسمى الفضائيين ويعد هذا الملف الاخطر في ملفات الفساد”، موضحا أنه “ملف سرطاني مستديم ومتنامي وتأثيره مباشر في هدر دماء الابرياء وتدهور الوضع الامني في العراق حتى أصبح ملف الفضائيين اخطبوط كبير في المؤسسات الامنية وخارجها وقد ينال الحمايات الشخصية الوهمية للعديد من ساسة العراق”.

 

واقترح عبد الجبار “إصدار أمر بعدم تسليم الرواتب لجميع منتسبي الجهات الامنية والقوات المسلحة والحمايات الشخصية بالجملة وكالة عن طريق مخول أو بواسطة وكالة من كاتب عدل”، داعيا الى أن “يكون تسليم الرواتب حصرا من قبل المنتسب وبشكل مباشر”.

 

وأضاف وزير النقل السابق أن “ذلك يكون الى حين كشف المفسدين في هذا الملف ومن خلال إجراء التحقق من صحة صدور الوكالات السابقة والحالية وتدقيق جميع الأسماء ومؤهلاتهم”، مشددا على ضرورة “تقديم استشهاد يقر باستلامهم كامل الرواتب والمخصصات منذ تعيينهم وكذلك تقديم استشهاد شهري يؤيد استمرارهم بالخدمة ومحاسبة المقصرين”.

 

يشار ان العديد من النواب والشخصيات تتهم بعض قيادات الجيش والشرطة بالفساد وتعاطي الرشا عن طريق الاتفاق مع عدد من المنتسبين الذين يسمون بـ “الفضائيين” وهم الذين لا يلتحقون بواجباتهم ويجلسون في المنازل مقابل التنازل (أو ما يعرف بالتبرع) عن نصف رواتبهم الى كبار الضباط.

 

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here