كنوز ميديا – نينوى/

قال أحد وجهاء عشائر نينوى الشيخ محمد البوذياب، إن أبناء المحافظة شكلوا حشداً شعبياً لقتال عصابات داعش الارهابية، في المحافظة واتفقوا مع حكومة إقليم كردستان لتنظيم عملية قتال داعش بتفويض من الحكومة المركزية، إلا أن المستشارين الامريكيين انهوا الاتفاق بيننا وبين الإقليم وبدأوا باتفاق جديد مع أسامة النجيفي لتطهير المحافظة.

وأوضح البوذياب في تصريح صحفي ، أن” عشائر زمار وربيعة وتلعفر نزحت من مناطقها مكونة حشداً شعبياً لقتال عصابات داعش، لكن لم نلمس تنظيماً حكومياً للبدء بعملية تطهير المحافظة ومناطق الموصل من تلك العصابات”. داعياً الحكومة إلى” توفير آليات تنظم عملية استيعاب المقاتلين النازحين من تلك المناطق” .

وأعلنت عشيرتا شمر والجبور في محافظة نينوىيوم أمس، تشكيل فوج أبناء الحدباء، الذي يتألف من 269 عنصراًلمقاتلة عصابات داعش الارهابية.

وتشكلت العديد من الأفواج العسكرية لمقاتلة عصابات داعش الارهابية، في الشهرين الماضيين على خلفية توسع عمليتها الارهابية، لتشمل المواطنين العزل في المحافظات التي تسيطر عليها.

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here