ااكدت قبيلة زركوش في محافظة ديالى، الاحد، انها نجحت بدعم القوات الامنية في احباط سبع محاولات لتنظيم “داعش” لاسقاط منطقة حمرين الواقعة شمال شرق بعقوبة، فيما اشارت الى ان خطوط النار منعت التنظيم من السيطرة على اهم سدود المحافظة.

وقال زعيم القبيلة عبد الصمد سالار الزركوشي في حديث لـ”السومرية نيوز”، إن “اكثر من 1000 مقاتل من ابناء قبيلة زركوش يقاتلون الى جانب القوات الامنية والحشد الشعبي في مواجهة تنظيم داعش”، مبينا ان “القبيلة وبدعم القوات الامنية والحشد الشعبي احبطت سبع محاولات لتنظيم داعش من اجل اسقاط منطقة حمرين (50 كم شمال شرق بعقوبة)”.

واضاف الزركوشي ان “القبيلة وبالتنسيق مع القوات الامنية والحشد الشعبي انشأت خطوط نار في نقاط التماس المباشرة”، مشيراً الى ان “خطوط النار كان لها دور في منع تنظيم داعش من السيطرة على سد حمرين (55 كم شمال شرق بعقوبة) الذي يعد من اهم سدود ديالى الاروائية باعتباره يضم بحيرة تمثل الخزين الاستراتيجي للمياه”.

ولفت الى ان “قبيلته تسكن في اسخن بقعة في ديالى ورغم كل التضحيات والخسائر استمرت في مقاومة المد المتطرف”، مشدداً على ضرورة “وجود دعم حكومي للقبيلة من اجل تعزيز قدراتها في الصمود والمواجهة”.

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here