كنوز ميديا / متابعة – اكدت الاستخبارات الخارجية الألمانية إن تقارير دولية سابقة اشارت الى ان تنظيم داعش يكسب نحو 3 مليارات يورو سنويا مبالغ فيها.

واوضحت  الاستخبارات في تقرير لها ،ان الكلام عن هذه المستويات العالية من الدخل النفطي لداعش مبالغ فيه بشكل كبير، وإن الرقم الحقيقي لا يصل إلى 100 مليون دولار سنويًا.

وأشارت تقديرات سابقة إلى أن التنظيم الذي يسيطر على مساحات شاسعة في سوريا والعراق، يكسب نحو 3 مليارات يورو سنويًا من استثماره حقول النفط التي يسيطر عليها.

وتعتقد الاستخبارات الخارجية الألمانية، أن” الإنتاج انخفض إلى 64 ألف برميل يوميًا في آب (أغسطس) الماضي، وإلى 28 ألف برميل في تشرين الأول (أكتوبر)، والإنتاج مرشح للتقلص، بفعل استهداف غارات التحالف الدولي مصافيَ وحقولاً نفطية يستثمرها داعش”.

ويضاف إلى القصف عامل آخر، وهو غياب الخبراء التقنيين عن الحقول النفطية، وكانوا يعرفون كيف يوازنون الضغط في الآبار النفطية، من خلال إدخال الغاز أو المياه إليها. كما إن النظام السوري يحاول جاهدًا استرداد حقول نفطية كبيرة، اضطر إلى الانسحاب منها في المعارك الأخيرة.

هذه العوامل مجتمعة منعت التنظيم من بيع أكثر من 10 آلاف برميل في اليوم خلال الشهر الماضي.

ويستهلك التنظيم  معظم الإنتاج النفطي، من أجل تأمين الطاقة للمناطق التي يسيطر عليها، إلا أنه لم يتمكن من سد عجز الطاقة، وثمة من يؤكد أن سعر الوقود تضاعف ضعفين أو أكثر في المناطق التي يسطر عليها .

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here