كنوز ميديا/ بغداد  – اعتبر وزير الكهرباء قاسم محمد الفهداوي، الاحد، أن حل ازمة الكهرباء هو “الاستثمار” وتفعيل القوانين الخاصة بذلك، مشيرا الى ان مواطنين ومؤسسات حكومية يقفون عائقا امام مشاريعنا.

وقال الفهداوي في بيان تلقت (كنوز ميديا) نسخة منه، إن “حل ازمة الكهرباء هو الاستثمار لمشاريع البنى التحتية، وتفعيل القوانين الخاصة بذلك”، مبينا ان “توفير الخدمات للمواطنين يكون بتعشيق العمل بين المؤسسات الحكومية ومجالس المحافظات”.

وأضاف الفهداوي ان “الوزارة واجهت ولا تزال تواجه تحديات كبيرة بعدم تعاون بعض المواطنين ومؤسسات حكومية خدمية، من خلال وقوفهم عائقاً امام تنفيذ بعض المشاريع”، مشيرا الى ان “هذه المؤسسات ترفض تخصيص اراض لتنفيذ محطات ثانوية وتحويلية، ومد خطوط نقل طاقة من محطات الإنتاج الى محطات التوزيع”.

وشدد الفهداوي على ضرورة “مراقبة عمليات توزيع الطاقة الكهربائية لتحقيق العدالة”، مؤكدا ان “الوزارة تعمل بروح الفريق الواحد مع مجالس المحافظات، كون الهدف واحداً هو خدمة المواطن”.

ويعاني العراق من نقصا في إمدادات الطاقة الكهربائية منذ العام 1990 ,وتفاقمت المشكلة بعد العام 2003 فازدادت ساعات انقطاع الكهرباء ما زاد من اعتماد الأهالي على مولدات الطاقة الصغيرة والأهلية ،على الرغم من انفاق المليارات من الدولارات على هذه الوزارة .

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here