كنوز ميديا – نينوى/

 قال عضو مجلس شيوخ نينوى محمد البو ذياب، إن مدينة الموصل شهدت أسواقا لبيع النساء الذين أخذوا عنوة وأختطفوا من أهاليهم في مناطق سهل نينوى وأطراف المحافظة من الايزديات والطوائف والمكونات الأخرى .

 

وأضاف البوذياب في تصريح صحفي ، أن ” مدينة الموصل شهدت سوقا أقامتها عصابات داعش الارهابية وقياداتها المجرمة لبيع النساء السبايا  التي أختطفت وأخذت بالغصب ، حيث تم بيع مالايقل عن 3000 أمرأة ، سرقت قيادات داعش أموال بيعها وهربت بها إلى خارج البلد ” .

 

وأوضح أن ” الايزديين قاموا بإعادة شراء بناتهم من جديد من قيادات الدواعش، بعد سبيهم وأختطافهم، حرصا على عودتهم لإهلهم سالمين، وخوفا عليهم من الأعتداء الداعشي وقتلهم بعد ذلك ” .

 

وأكد رئيس اسناد الفلوجة الشيخ عبد الرحمن النمراوي لمركز الخبري، في وقت سابق، أن قيادات الدواعش بدأوا بخطف النساء وسبيهم  في المدن التي سيطروا عليها في نينوى والانبار ، وذلك لبيعهن أو لتزويجهن من الانتحاريين تحت ذريعة اكمال دينهم الداعشي. 

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here