كنوز ميديا / بغداد – حدد عضو اللجنة المالية النيابية النائب فالح الساري خمس نقاط لاجراء الاصلاح المالي والاداري في البلاد.

واوضح النائب الساري في تصريح ان “الدستور يؤكد ضرورة اعتماد الاقتصاد الحر او اقتصاد السوق والتحول من النظام الاشتراكي الى الراسمالي عن طريق الخصخصة والاستثمار وتفعيل القطاع الخاص،مبيا ان الاصلاح المالي والاداري يبدا اولا بمحاربة الفساد الذي يهدد السياسية الاقتصادية والمالية في البلاد،وثانيا تحديث واعداد الموازنة المالية الاتحادية العامة بطرق حديثة وشطب النفقات غير الضرورية منها وتخفيض امتيازات الدرجات الخاصة بنسبة50 % وضغط على النفقات التشغيلية الى النصف والتركيز على المشاريع الاستثمارية”.

واضاف الساري “ثالثا باعادة النظر بقانون المصارف لان هذا القانون يمثل العقبة الاساسية التي تقف حائلا دون ان يكون هناك استثمار في البلاد،واصفا النظام المصرفي الحالي بالمتاخر والمتهالك والذي لا يتلائم مع المرحلة،مشيرا الى ان النقطة الرابعة هي بتعديل قانون الاستثمار لان النظر اليه ما زالت رجعية وكان المستثمر هو مستعمر يريد ان يستولي على خيرات البلاد لكن الحقيقة هي انه مورد لراس المال والتكنولوجيا والخبرات،قائلا .. نحن نذهب دائما بالقوانين الى الاجراءات الرويتينة الادارية وننشغل بها ونترك القضايا الاسياسية والجوهرية”.

ولفت الى ان النقطة الخامسة التي يجب ان تتبع في عملية الاصلاح المالي والاداري بالبلاد هي تهيئة المؤسسات الحكومية او الشركات العامة الوطنية وذلك اما ببيعها للمواطنين او خصخصتها كي تدير هذه نفسها بنفسها ولا تبقى وزارة المالية تدفع الرواتب من دون عمل على الارض”.

ويشدد خبراء الاقتصاد على اهمية تفجير ثورة في مجال الاقتصاد واصلاح النظام الاقتصادي بالبلاد عن طريق الانتقال الى الراسمالية وجلب الاستثمار على ان يكون تشغيل الايدي العاملة العراقية اول شرط في عملية التعاقد للقضاء على ظاهرة البطالة بتشغيل اكبر قدر ممكن من الايدي العاملة وبالتالي القضاء على الكثير من الظواهر والسلوكيات التي تشكل تداعيات خطيرة لمشكلة البطالة،كذلك تحديث النظام المصرفي الذي يعد قديما متاخرا ولا يتلائم ومتطلبات المرحلة،وغيرها من الامور التي تسهم باجراء الاصلاحات في مجال الاقتصاد وبالتالي تحقيق الاكتفاء الذاتي بالاعتماد على خيرات وثروات البلاد والطاقات البشرية الهائلة فيها.

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here