كنوز ميديا / متابعة – كشف قيادي أصولي في العاصمة البريطانية لندن عن تعليمات جديدة من “داعش”  لأعضائها الجدد، لتجنب التدقيقات الأمنية بافعال وهيئة تنكرية ،كما توجب التعليمات الحصول على تزكية من ” مشياخ” في مصر أو الأردن أو الخليج أو بريطانيا.

ونقلت الشرق الاوسط عن مصدر وصفته بالقيادي الاصولي ان “من بين التعليمات التنكرية تغيير الملابس والهيئة الى ما هو بعيد عن التدين ، وعدم حمل كتب دينية، بل يحمل المسافر سجائر وما يكفي من الأموال لمتطلبات الطريق”.

 وأكد المصدر  ،أن “البريطانيين الذين التحقوا بـ(داعش) هم الذين يقدمون (التزكيات) للوافدين الجدد إلى تلك التنظيمات، بسبب عدم وجود مشايخ محليين مرتبطين بتلك التنظيمات، إضافة إلى أن أغلب الذين سافروا، كانوا يبتعدون عن المساجد قبل السفر خوفا من الأمن والإبلاغ عنهم من قبل الأئمة”.

، وكشف المصدر ، أن “جماعة (الشريعة من اجل بلجيكا) قدمت عشرات التزكيات لمهاجرين جدد من أوروبا في صفوف (داعش)”.

وضمن تعليمات التنظيم لأعضائه الجدد الذين أطلق عليهم صفة المهاجرين”التوكل على الله والاستخارة، والكتمان العام بألا تخبر أحدا (الزوجة، والأصحاب، والأبوين)، ولا مانع من إخبارهم بعد الوصول والانتهاء من معسكر التدريب، ثم الاهتمام بالأمن عند السفر ومحاولة تجنب السفر المباشر، بل محاولة الذهاب عن طريق عدة دول، والسفر المفرد أفضل وأنجح وآمن”.

كما توضح التعليمات بالقول : “طبعا ملابسك وهيئتك يجب أن تبتعد عن تدينك، ولا تنسا تبديل صورة (الجواز) في حال تناقض الشكل، والتزم الصمت ولا تكثر من الكلام ولا داعي لأن يعرف أحد أي شيء عنك سوى أنك مهاجر من الشام أو المغرب الإسلامي أو مصر أو الغرب، وهكذا دون إعطاء معلومات وتفاصيل دقيقه عن شخصك”.

 وتقول التعليمات أيضا: “في حال لم يكن لديك (تزكية) فيجب عليك أن تصبر على اختبارات الإخوة الأمنية، فبعض الجبهات ترفض قبول المهاجرين دون (تزكية)، والبعض يوافق بشرط اجتياز الاختبارات الصعبة. وبعد الالتحاق بالإخوة حاول أن تحتفظ ببعض المال، فقد تحتاج مستقبلا للزواج” بحسب القيادي الاصولي في لندن . 

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here