كنوز ميديا – بغداد /

كشف محافظ  نينوى، أثيل النجيفي، ان تنظيم داعش تفاوض معه بشأن خيوله في المحافظة بعد ان سيطرت على مينة الموصل في العاشر من حزيران الماضي عصابات داعش.

 

وقال النجيفي في تصريح صحفي ، “لا استطيع معرفة حجم الاموال التي سرقت من المحافظة، لان البنوك غير تابعة للمحافظة، بالتالي ليست لدينا معرفة بالارصدة النقدية الموجودة فيها”.

 

واضاف قائلا: “خسائرنا نحن بيت النجيفي كثيرة جداً، فعشرات ملايين الدولارات قد خسرناها وان حجم الاموال التي خسرناها في مزرعتنا أكثر من 20 مليون دولار مع  240 رأسا من الخيول العربية الاصيلة”.

 

ونفى النجيفي تفاوضه مع “داعش بشأن الخيول”، موضحا بالقول “لم اتفاوض معهم بل هم تفاوضوا معي، وقلت لهم (بعد كم شهر اخذ منكم الخيول دون مقابل، بعد ان نهجم عليكم ونأخذ الخيول)”!.

وكشف مصدر مطلع في محافظة نينوى ان عصابات داعش الارهابية تتفاوض لتسليم خيول أصيلة تعود ملكيتها لعائلة رئيس البرلمان العراقي السابق اسامة النجيفي وشقيقه محافظ نينوى اثيل النجيفي لقاء مبلغ مليون دولار.

 

وقال المصدر “داعش تطالب محافظ نينوى اثيل النجيفي بمبلغ مليون دولار لتسليمه خيولا اصيلة تعود لعائلة النجيفي، وملكيتها تحديدا لرئيس البرلمان اسامة النجيفي وشقيقه محافظ نينوى اثيل النجيفي، حيث عرفت عائلتهما بتربية مثل هذه الخيول الاصيلة والتي غالبا ما تجلب من خارج العراق”.

 

وأوضح المصدر، الذي فضل عدم الكشف عن اسمه ان “داعش استولت على هذه الخيول خلال سيطرتها على مدينة الموصل من المزرعة الخاصة التي تعود لمحافظ نينوى اثيل النجيفي”.

 

وتثار اتهامات ضد محافظ نينوى أثيل النجيفي “بتورطه في مؤامرة” سقوط الموصل بيد عصابات داعش الارهابية، فيما يتوجه مجلس المحافظة الى اقالة النجيفي لعدم تواصله الأداري مع المجلس طوال فترة الاحداث التي شهدتها مدينة الموصل وليس مع المجلس فقط بل حتى مع العوائل التي نزحت الى مناطق سهل نينوى واقليم كردستان على الرغم من تواجده في تلك المناطق.

 

 

 

 

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here