كنوز ميديا / متابعة – قال القائد الأعلى لعمليات التحالف الدولي ضد تنظيم داعش، الجنرال لويد أوستن، إن الحملة الجوية على التنظيم الرامية لاستنزاف قدراته وتدميرها، أثرت بشدةعلى شبكة اتصالات الجماعة المتشددة.

واضاف  أوستن، خلال منتدى بـ”المجلس الأطلسي” أداره مذيع CNN وكبير المراسلين في واشنطن، جاك تابر، حول تأثير العمليات الجوية على قدرات “داعش “أنا على يقين بأن مفعولها هو المتوقع… هدفنا هو سلب الأعداء القدرة على القيادة والسيطرة، وقدراته القتالية، والتحرك بحرية عبر الحدود السورية العراقية”.

وأشار قائد القيادة الأمريكية الوسطى إلى أدلة تؤكد اكتساب التحالف اليد العليا على “داعش”: “أنهم يخشون التجمع في تشكيلات كبيرة لإدراكهم بأننا قادرون على رؤيتهم واستهدافهم.

وأكد تأثير الضربات الجوية على تحجيم وتدمير شبكة اتصالات “داعش” التي يتجسس عليها التحالف بقوله: “نحن نتنصت عليهم.. ونعلم أن الضربات الجوية الدقيقة أضعفت معنوياتهم.

مستدركا بالقول ” برغم تراجع قوة التنظيم  تحت تأثير الحملة الجوية، التي تقودها أميركا منذ آب الماضي ، لكنها لا تزال قادرة على مواصلة القتال”.

وتابع : “اعتقد أن السؤال هو السرعة التي يمكن بها إعداد الجيش العراقي على نحو سريع للحفاظ على تلك المكاسب”.

وقدر المسؤول العسكري الأميركي عدد مقاتلي “داعش” ما بين 9 آلاف إلى 17 ألف مقاتل، وهو رقم يقل بكثير عن تقديرات سابقة.

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here