توعد القيادي في تنيظم “داعش” عبد الله أحمد المشهداني الحكومة السعودية، بـ”الويل والثبور” بسبب توسيع تعاونها في الحملة التي تقودها الولايات المتحدة ضد التنظيم.

تحذيرات المشهداني تأتي بعد أن ألحقت ضربات مقاتلات التحالف الدولي ضد داعش خسائر كبيرة في صفوف التنظيم.

ونشر المشهداني عبر حسابه الرسمي على تويتر تغريدة يقول فيها “إن الحكومة السعودية تعمل ضد تعاليم محمد عبد الوهاب ولا تجلب سوى العار لجميع المسلمين في جميع أنحاء العالم”.

وفي الوقت نفسه، صرح فاضل الحيالي المعروف بـ “أبو مسلم التركماني” والذي يعتبر الرجل الثاني في تنظيم داعش، في رسالة مقتضبة إلى واشنطن وحلفائها العرب قائلاً: “أن البيت الأبيض والممالك العربية التي شاركت في الحملة الجوية ضد الدولة الإسلامية ستدفع قريبا ثمن فظائعها البشعة”.

وأنتقد تركماني كبار الدول العربية، واصفاً إياهم بـ “خائن للإسلام” و “أذناب الأمريكية”.

 وختم التركماني بالقول: “إن شاء الله، سوف نمضي قدما للقضاء على الوثنية. يجب علينا تطهير أقدس الأماكن الإسلامية في بـ “المملكة العربية السعودية من طاعون آل سعود”. 

 

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here