كنوز ميديا / الابنار  – ناشد شيخ عشيرة البو نمر وعضو مجلس النواب غازي الكعود، السبت، الحكومة بإنقاذ نحو 200 عائلة من عشيرة البو نمر محاصرة حاليا في المنطقة الصحراوية الفاصلة بين مناطق حديثة وبيجي والثرثار.

وقال الكعود في تصريح صحفي ، إن “العوائل الـ200 مضى عليها اياما على النزوح من مناطقها بعد سيطرة العصابات الداعشية علىى ناحية الفرات وهم في حالة صعبة جدا ولايمكنهم التحرك باتجاه المناطق خشية تعرضت للقتل من الارهابيين”.

واوضح الكعود أن “الغذاء الموجود لدى العوائل المحاصرة قد ينفذ قريبا”، مشيرا الى ان “قسما من العوائل المحاصرة سكنت في منازل قديمة متروكة واخرى لديها خيام والبعض من العوائل لاتزال في العراء”.

وكانت وزارة حقوق الانسان قد قالت في بيان لها ان اكثر من 300 مدني من عشيرة البو نمر استشهدوا على ايدي العصابات الداعشية على مدى الايام الماضية بينهم اطفال ونساء ورجال مسنين.

وصنفت المفوضية العليا المستقلة لحقوق الانسان، الثلاثاء، الماضي الجريمة التي اقترفتها العصابات الداعشية بحق افراد عشيرة البو نمر في قضاء هيت غربي الرمادي بـ”الجريمة ضد الانسانية”، مشيرة الى ان الدواعش ابادوا على نطاق واسع عددا كبيرا من المدنيين من العشيرة بما فيهم نساء واطفال.

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here