في الايام الاولى لوصولنا هولندا قادمين من صحراء البدو..كنّا مجموعه من لاجئي مخيم رفحاء السعودي ..وكنت ارافق بعض الاخوة الى المستشفيات في مدينة اوترخت الهولندية لاجراء الفحوصات الطبية ساعدني على ذلك عملي كمترجم في مكتب الامم المتحده في رفحاء … فرحة الانعتاق من الصحراء انستنا سنين التعب والالم والاهانات التي تعرضنا لها في الصحراء … وكذلك الامراض التي رافقتنا كانها جواز سفر …حصى الكلى وامراض المعدة والمفاصل ..والحالات النفسية…….كان الاطباء يحرصون على ان اترجم للمريض تشخيصهم بدقة …وكنت افعل …ولكني تلعثمت في احد الايام وانا اترجم….. تبخرت الكلمات من رأسي فجأة ؟؟؟كان علي ان اخبر احد المرضى انه مصاب بالسرطان …يا الله مالي ولهذه المهمة الشاقة ؟؟؟؟؟لاحظ الطبيب الهولندي ارتباكي ..كان وجهه صارما وكلماته حاده لاتقبل التاويل…..قال: اخبره انه مصاب بسرطان الدم ….. شرحت للطبيب ان طبيعتنا الاجتماعية لاتسمح بذلك علينا مراعاة حالة المريض وغربته هنا وان باستطاعتنا اخباره بمرض اخر علّ ذلك ينفع في تقبله للعلاج …الطبيب ابدى استغرابه وكأنني اهذي …اعاد السؤال مرة اخرى وبقوة هذه المرة كانني جندي لديه (مع اني اعمل متطوع ) ..يادكتور انت تحملني مالاطاقة لي به …كيف اخبره انه مصاب بمرض خبيث ؟؟..اعوذ بالله صعب علي ذلك …..قال حسنا.. سحب ورقة صغيره وكتب موعدا اخر بعد يومين …احسست براحة ظمير وانا اغادر المستشفى.كان ابو محمد يلح علي مالذي قال الطبيب ؟؟ قلت لاشئ الموضوع بسيط وسنعود بعد يومين …كنت اقول في سريرتي .قد يغير الله الحال بعد يومين !!! قد يكون التشخيص خطأ (مع اني اعلم علم اليقين ان تشخيص سرطان الدم ليس بالمعقد لان مهنتي في التحليلات المرضية؟؟ ) …..وعدنا بعد يومين وهذا الطبيب البلاستيكي الذي لاتعرف الابتسامة طريقا لوجهه الصارم يجلس امامي كاني تركته قبل ساعه وليس يومين!!! هل اخبرته ..قلت لا …. حسنا ….رفع سماعة الهاتف واتصل باحدهم.. كنا نسمع المكالمه ..كان هنالك صوتا عربيا على الهاتف ..السلام عليكم …وعليكم السلام…….رددنا التحية انا وابو محمد … قال: دكتور (فاندالا ) اخبرني بان اوضح للمريض حالته الصحية… فهل المريض يسمعني؟؟؟ ..نعم …قال ابو محمد ..اخي الطبيب يقول انك مصاب بداء السرطان وان علاجك ليس سهلا ولكن ………..لم اعد اسمع المزيد…..اصابني الدوار وانا انظر الى ابو محمد وقد تغير وجهه وترقرقت الدموع في عينيه.،…. يا الله لقد قتلوه هؤلاء الذين يشبهون الآلات اكثر من البشر …….انتهت المكالمة ….. الطبيب اخبرني ان اطلب من ابو محمد ان ينتظر في الخارج ….ولاول مره ارى في وجه هذا الطبيب انفعالة ما .. وتعاطف بعد ان انجز مهمته ..انه يبتسم…. قال :اسمع صديقي الحقيقة ليست ملكك حينما تعني شخصا اخر ….. لا تتردد في قول الحقيقة مهما كانت مره.. اخبره ان يستعد …لديه امل مع العلاج !!! ولكنه يجب ان يعلم انه قد يموت اثناء العلاج …كان كلامه موجع ولكني تعلمت منه درسا بليغا وهو ان لا اخلط الواقع المر بالسكر ابدا….فهذه خيانة حتى مع حسن النية

وجه دكتور فاندال الصارم يدور في راسي منذ صباح هذا اليوم وانا اتابع التحليلات السياسية والامنية للكثير من الاعلاميين والسياسيين العراقيين لتقصي مايحصل في العراق والمنطقة …والظاهر ان الطبع العراقي المعهود يطغى على الكثيرين… حتى ان احدهم كتب على صفحته في الفيس بوك..ان العراق بخير لاتقل غير ذلك!!! بالامل فقط يحيا العراق ….وهذا صحيح ولكن الامل الذي لايقترن بالحقيقة خداع محض !!! كمن يدفع المرض عمن يحب مع انه لن يفيده بشئ هذا الاسلوب في التحليل قد يدمر الامة كمن يغلف رأس الافعى بالقش ؟؟؟؟بحجة ان منظرها مرعب !!!!!! الطائرات التي اكتشفت في الموصل لم توضع هنالك بانتظار ان يعلن السيد رئيس الوزراء عزمه عن شراء مجموعه من هذه الطائرات حتى يميطوا اللثام عنها لافشال مهمته ؟؟؟؟؟وهذه الطائرات عبارة عن لعب الاطفال ؟؟؟ماذا لو كانت هذه الطائرات تستطيع حمل 20 كغم من المتفجرات الشديدة (كالسيفور مثلا ) والقائها هي والطائره علىرؤوس الناس في الاسواق والمناطق المقدسة المكتضة ؟؟ولدى الارهاب من القسوة والجرأة مايكفي لفعل ذلكم!!!! هذه الطائرات مسيره عن طريق الكمبيوترات ولمسافات بعيده وتستطيع تجاوز كل السيطرات لانها تتحرك في الجو؟؟ ماذا سنقول حينها؟؟؟؟

الاخبار السورية تؤكد ان جل قيادات القاعده هناك من العراقيين وهنالك جيل عراقي من المتمرسين بالقتال من ضباط ومراتب الاجهزه القمعية السابقة الذين تحولوا الى قيادات ميدانية في تنظيم القاعدة …وهؤلاء قد اعادوا نظم امرهم منذ الايام الاولى لسقوط النظام واتذكر تماما تهديدهم لاحد الضباط للالتحاق بهم وهو عقيد وقائد كتيبة لاطلاق الصواريخ مما اضطره لترك بيته في مدينة الحرية وانتقاله للسكن في الديوانية..فهم يمتلكون قائمة باسماء الضباط وعناوينهم سرقوها من دائرة الضباط ؟؟؟ هذه التفاصيل كانت بعد خمسة اشهر فقط من سقوط النظام!!! فما بالكم الان بعد ان تحول الارهاب الى دولة داخل دولة العراق ؟؟؟؟؟ وبعد ان ساهمت دول كثيرة في دعمهم بالمال والسلاح كالسعودية مثلا التي اوكلت المهمة الى مدير استخباراتها بندر بن سلطان .الذي يمتلك ارتباطات تكاد تكون علنية بالحركات الصهيونية التي لديها تصورا دينيا متطرفا للشرق الاوسط ؟؟؟؟؟..

الارهاب تمكن من ركوب السلطة واختراق الجيش والمؤسسات الامنية …واثبت ان باستطاعته ان يفجر اكثر من 22 سيارة مفخخة في بغداد في يوم واحد ؟؟؟؟؟ وان يهاجم السجون والوزارات ويضرب يوميا في كل مكان وخطورته انه ارهابا طائفيا يستهدف طائفة الشيعه فقط والمتعاونين معهم!!هكذاهو الحال بكل وضوح

اليوم هو احد الايام المفصليه في المنطقة ….الاخبار المتضاربة حول هجوم ارهابي كيمياوي في الغوطة الشرقية بدمشق …وارقام القتلى تزداد مع كل ساعة وهذا يشير الى تطور خطير لاني اكاد اجزم ان الفاعل هو المعارضة السورية ..حتى لو كان الجيش السوري هو من اطلق القذائف الكيمياوية (وهذا مستبعد) …ولكن المعارضة يمكنها اختراق صفوف الجيش السوري واحداث هكذا عملية لان خلف المعارضة السورية مخابرات دولا كبرى متمرسة..خلفهم بندر بن سلطان ؟؟؟؟؟. ولان الحكومة السورية وهي في هذا الخانق الارهابي والحصار الدولي ووجود لجنة تقصي الحقائق عن الاسلحة الكيمياويه في دمشق يكون فعلها اشبه بالمستحيل..اذن هو امتلاك المعارضة السورية لغاز السارين السام وبكميات كبيرة يمكنها ان تقتل اكثر من الف شخص خلال دقائق وبالتالي فان القاعدة تمتلك السلاح الكيمياوي
هذا هو المشهد الذي اراه بلا رتوش او مبالغه !!!!!!

ورسالتي الى قيادات العراق والى السيد رئيس الوزراء شخصيا ان من خدعوك بملفات الكهرباء واوصلوا اليك وثائقا مزيفة…… يوجد منهم الكثير في الملف الامني الذين يتنططون حولك !!! وهم من المتمرسين بصنع الانتصارات والبطولات الوهمية في القاعات الفارهة المبردة ومناضد التخطيط ؟؟؟ وليست معارك النظام السابق منا ببعيد

يا ابا اسراء لست عدوك !!!! فانا من اخوتك الدعاة السابقين ويمكنك التاكد من ذلك ممن حولك….. ولست من الابواق التي تريد اسقاطك ..لا لست منهم ..ولست من المتملقين الذين يريدون قربك (الماسك على المالكي كالماسك على جمرة ) لايشرفني ان اكوناحدهم ابدا ..لا اريد ولست بحاجة اليك الا ان تصلك صرختي بلا رتوش .العراق يحترق وطائفتك تباد ولا وقت لديك هكذا ارى الامور واسأل الله ان اكون موهوما بذلك..مع اني لا أظن

الارهاب هجر اخوتك في طوزخرماتوا وفجر مساجدهم وبيوتهم وهم الان يتكدسون مع عوائلهم في النجف و كربلاء ؟؟؟؟

والمهلة التي اعطاها الارهابيون لاخوتك الشبك انتهت اليوم ومئات العوائل تهاجر من الموصل

السيارات المفخخه والبهائم الانتحارية استباحت مدننا واهلنا

والامريكان الذين تستنهض فيهم المعاهدة الامنية لا امان لهم ….رأيت طائراتهم بام عيني وهو تحوم فوق طائرات صدام التي تقصف النجف الاشرف بضراوه اثناء الانتفاضة

الطائرات والمساعدات التي تطلبها منهم مشروطة بضعفك…… لانهم وببساطة …من يسلح ارهاب القاعدة في سوريا… وهم من يدمروا جيش مصر الان…. وهم من يمتلكون خيوط اللعبه في الشرق الاوسط التكفيري الجديد

ابا اسراء ازفت الحرب والوقت الدّ اعدائك…….. ولايمكن لضابط يزور قبر صدام ويقرأ الفاتحة عند رأسه الا جبانا وخائن لوطنة واهله!!! فكيف تستأمنه على اهلك ؟؟؟؟ وهم كثيرون حولك ..؟؟؟؟؟

الجيش مخترق ولن يقف بمفرده امام قطعان القاعدة الانتحارية!!!! كما انّ الجيش التقليدي لايستطيع مواجهة المليشيات !!! ليس مؤهلا لذلك وقد خسرت اكبر الجيوش واقواها هذه الحرب وامامك تجربة الجيش الاسرائيلي في حرب تموز

لن تستطيع مواجهة الانتحاريين الا بانتحاريين مثلهم ولكن بشرف ….الا بمتطوعين يمتلكون من العقيدة والوضوح مايكفي

عد الى التحاف الوطني …اعلنوا الطوارئ ..افعلوا اي شئ …….

لان المواجهه اقل كلفة من ان نذبح كالخراف ..لاشك انك سمعتها..اليس كذلك؟

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here