كنوز ميديا/ الانبار – طالبت عشائر محافظة الانبار ابنائها الانخراط في صفوف الحشد الشعبي ، فيما اعلنت عن هدر دم كل داعم أو متعاون من تلك العشائر مع عصابات داعش الارهابية.

وقال مصدر عشائري ان “الف مقاتل من ابناء عشيرة الجغايفة يستعدون لمساندة القوات المسلحة وعشيرة البونمر في تحريرها لقضاء هيت ومنطقة الزوية والاخذ بثار المغدور من البونمر”.

ومن جانب اخر أكد العقيد شعبان العبيدي امر فوج طوارئ البغدادي وصول افواج الحشد الشعبي وانتشارهم وتطويقهم كبيسة وهيت مع ابناء الانبار والقوات الامنية الذي اعطى دافعا معنويا للصمود ودحر الارهاب.

فيما قتل طيران الجيش العراقي اكثر من 60 داعشيا في ضربة عسكرية استهدفتهم في منطقة الدولاب قرب ناحية البغدادي.

يشار الى ان” عشائر البونمر قد بدات بتحشيد العشائر الانبارية للبدء بحملة عسكرية بمساندة ابناء القوات المسلحة وابناء الحشد الشعبي لتطهير محافظة الانبار والاخذ بثار مغدوريها من ارهابيي داعش.

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here