كنوز ميديا – بغداد /

 شدد رئيس مجلس النواب سليم الجبوري على ضرورة ازالة الشبهات التي اثيرت حول مشروع قانون الحرس الوطني “,مؤكدا أنه “سيكون أداة لانقاذ البلد.

ونقل بيان لمجلس النواب تلقت (كنوز ميديا ) نسخة منه عن الجبوري قوله خلال مؤتمر صحفي عقده في أربيل اليوم الجمعة انه “لابد من وحدة الموقف والنظر الى العراق كدولة واحدة تجمع كل المكونات”, موضحا ان الالتزام بالاتفاقات السياسية التي ابرمت سيكون عاملا مساعدا ومساهما في تعضيد الرؤيا التي نستطيع من خلالها أن نوجد دولة مؤسسات قوية بمجلس نواب قوي وحكومة قوية لمكافحة كل ما يعصف باللحمة الوطنية وخاصة الفساد والإرهاب”.

واضاف ان “الخطوة الأولى والفعلية تتمثل بانجاز وثيقة الاتفاق السياسي التي عبرت عن معاناة الناس ورغبتهم في ان يروا ما هو جديد في مسار العملية السياسية”.

وأوضح رئيس مجلس النواب انه “التقى رئيس الوزراء حيدر العبادي وتحدث معه عن مشروع قانون الموازنة واهمية اقرارها, وأنه أكد على أهمية انجاز اللجان الفرعية والفنية التي شكلتها الحكومة اعمالها بشكل مبكر.

وأكد الرئيس الجبوري انه “بحث مع العبادي ملف مشروع قانون الحرس الوطني وأنه شدد على ضرورة ازالة جميع الشبهات التي اثيرت حوله ليستطيع استخدامه كاداة لانقاذ العراق.

وفي معرض إجابته عن سؤال يتعلق بموضوع رواتب موظفي إقليم كردستان أوضح الجبوري ان ” الجميع متفق على ان المسائل الانسانية لا تدخل ضمن اطار المفاوضات السياسية وأن ليس في نية احد على مستوى مجلس النواب أو الحكومة في ان يتلاعب بمصير الناس وحياتهم وارزاقهم في سبيل الحصول على مكاسب سياسية .

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here