يوسف الساعدي
بدأ الحوار في كية متجهه من الباب الشرقي الى مدينة الصدر بين احد ضحايا البعث المقبور وبين مواطن لا يبدو عليه انه من اعضاء حزب البعث المقبور لان عمره لا يؤهله ان يكون قد انتمى للبعث قبل سقوط الصنم في 4/9 لكني احتمل انه احد ابناء البعثيين بدا الحوار في احد السيطرات التي اصطف امامها عشرات المركبات تنتظر دورها في طرح السؤال الغبي من وين جاي وين رايح
بادر السائق قائلاً يا اخي لو يفتشون والله واحد ميضوج ؟
اثنى على كلامه اغلب ركاب الكيا قائلين بصوت عالي والله صحيح
قال ابن البعثي : الحرامية خلونا نترحم على ايام صدام
اثنى على كلامه مجموعة من الحمير اي والله صحيح
قلت : على من تترحم ؟
قال مؤكداً : الف رحمة على والديك صدام ( على الاقل كان اكو امان واحدنا يروح اي مكان بالعراق دون ان يخاف من شي )
هنا ثارت ثائرتي : عن اي امان تتكلم وقد اعدم صدام عشرات الالوف من الناس
قال : حرامي لتصير من السلطان لا تخاف
قلت له : وهل من اعدمهم صدام كانو لصوص (الشهيد الصدر الاول وشهداء ال الحكيم والشهيد الصدر الثاني وشهداء ال بحر العلوم وووو ومئات العلماء وعشرات الالوف من المتدينين ومئات الالوف من النساء والاطفال والشيوخ عام 1991
تراجع وقال : اني كنت اروح بدربي واجي بدربي ما الي علاقة بالسياسة
قلت له : وهل قتل الناس سياسة ؟ بالمناسبة المرحوم الشيخ الوائلي يقول (الحمار هم يروح بدربه ويجي بدربه)
قال : ما اسمحلك شلون تكول عليه حمار
قلت له : اني نقلت ما قاله الشيخ رحمه الله
قال : احنا ناس نريد نعيش ونستر على عوائلنا مو نخلي عوائلناعرضه للبعثيين .
قلت له : اولا عائلة الحسين صارت عرضه لبني اميه ثانياً البعث سمح لكم بان تعيشوا عبيد وجردكم من كل قيمكم حتى وصل بكم الامر ان قمتم بمساندته في غزو الجارة ايران بعدها ساندتموه في قتل الاكراد بالكيمياوي ثم هللتم له في غزوه للكويت بعدها وصل بكم الامر ان سكتم على قتله ابناء جلدتكم الذين دفنهم في مقابر جماعية لم يشهد لها التاريخ من مثيل حتى صار اغلب العراقيين مثل النعاج
قال : وهسة الي يموت منو المسؤول عنه اذا صدام قتل الناس ودفنهم هسه يقتلون الناس وميدفنوهم والاف الناس جاي تموت منو المسؤول عن قتلهم
قلت له : اتباع صدام ذاتهم من يقوم بهذه الاعمال وانتم تساندونهم وتبررون افعالهم وتدفعون عنهم التهمه بذلك تكونوا مشتركين معهم في الجريمة

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here