كنوز ميديا / بغداد – مايزال الغموض يكتنف سر  الطائرة المجهولة التي قامت بقصف الرتل النفطي الذي حاول تنظيم داعش تهريبه ، امس الخميس ، ما أثار  الكثير من علامات الأستفهام شأنه في ذلك شأن الطائرة الروسية التي هبطت في مطار بغداد  الدولي وهي  محملة بـ  40 طنا من الذخائر والمعدات العسكرية  والتي امر رئيس الوزراء العراقي ، حيدر العبادي ، بالتحقيق بشأنها على وجه السرعة .

يشار الى ان مصادر محلية وأمنية في كركوك، ،أفادت  بأن ” طائرات مجهولة دمرت ، امس الخميس ، 15 صهريجاً كانت تنقل النفط الخام المهرب من قبل تنظيم داعش، غربي المحافظة”” مرجحة ان ” يكون مصدر  النفط  المهرب من حقل عجيل، قرب جبال حمرين،95 كم جنوبي  كركوك”. 

وقالت تلك المصادر ، إن “طائرات مجهولة المصدر قصفت، مساء  الخميس ، رتلاً لصهاريج تنقل النفط الخام  بحماية مركبات مسلحة تابعة لتنظيم داعش، على طريق ناحية الرياض بيجي، 45 كم غربي مدينة كركوك، ما أدى إلى تدمير 15 صهريجاً واندلاع النيران فيها “. 

 

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here