كنوز ميديا / بغداد – قال عضو في لجنة الامن والدفاع النيابية ، ان القوات الامنية بحاجة الى اسلحة ومعدات ثقيلة وليس الى مستشارين اجانب لتدريبها.

وبين نايف الشمري في تصريح اليوم ان” المؤسسة العسكرية العراقية  دربت الكثير من جيوش العالم ومشهود لها بكفاءتها ومهنيتها ، مشيرا الى ان” القوات الامنية من الجيش والشرطة ليسيت بحاجة  الى التدريب من قبل المسشتارين الاجانب بقدر حاجتها الى اسلحة ومعدات ثقيلة والاسناد الجوي” .

واضاف الشمري ان”العراق يمتلك خبراء عسكريين قادرين على ادارة البلد .

وبشان صفقات الاسلحة اوضح عضو لجنة الامن والدفاع النيابية ان هناك لجنة في وزارتي الدفاع والداخلية لغرض تقييم ما تحتاجه القوات العسكرية من الاسلحة الثقيلة وذلك من خلال اجتماعها مع القادة الميدانيين الموجودين في ساحات المعركة وهم من يقيمون ما هي الاسلحة التي يحتاجونها فضلا عن تحديد الدول التي يشترون منها هذه الاسلحة والمعدات .

وكانت معظم الدول في التحالف الذي تقوده الولايات المتحدة قد عرضت ارسال مستشارين لتدريب القوات العراقية وقد وصل عدد منهم الى العراق وبدأوا بالتدريب.

واعلنت بريطانيا امس عزمها إرسال مزيد من المدربين لمساعدة القوات العراقية التي تخوض معارك ضد تنظيم داعش في مناطق واسعة من البلاد، بحسب ما أعلن وزير الدفاع البريطاني مايكل فالون من بغداد.

وقال فالون للصحافيين: سنرفع من وتيرة جهدنا التدريبي. نتحدث مع شركائنا في التحالف لبحث كيفية تقديم التدريب الإضافي، في مراكز التدريب في بغداد وحولها. مضيفا سيكون الأمر جهدا تدريبيا بوصفه جزءا من تدريب الفرق العراقية عندما يكون ممكنا سحبها من الجبهات، مشيرا إلى أن عدد المدربين الإضافيين المقرر إرسالهم لم يحدد بعد.

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here