كنوز ميديا/ بغداد – قال باقر جبر الزبيدي ممثل رئيس المجلس الأعلى الإسلامي العراقي ان ” الحكيم يؤكد على ضرورة خلق أجواء مساعدة من اجل مشروع المصالحة الوطنية ” .

وقال الزبيدي خلال كلمة له ألقاها نيابة عن رئيس المجلس الأعلى الإسلامي العراقي السيد عمار الحكيم في ملتقى الشرق الأوسط للحوار والمصالحة الذي عقد في اربيل اليوم الخميس ، أن ” اليوم نحن أمام حكومة وطنية سياسية والسيد عمار الحكيم يرى بأن مبادئ المصالحة الوطنية هو الالتزام بالدستور العراقي وهو المرجعية في المطالب “.

وأضاف انه ” كما أكد على البرنامج الحكومي والاستفادة من كل الطاقات والاهتمام بدور العلماء في حل العقد والاهتمام في دور العشائر ومتابعة المشاريع السابقة ومعالجة الأخطاء ، والالتزام بحق المواطنة من غير استثناء والوقوف بوجه الإرهاب وترك السلاح بوجه الدولة والانخراط في صفوف الحكومة “.

وبين ان ” الحكيم يؤكد على ضرورة تشريع قانون تجريم حزب البعث وفقا لسياقات الدستور وحل مشكلة السجناء من دون أي حيف ، وإيجاد التوافق الوطني وعدم الدفاع عن المجرمين “.

وتابع قوله ” كما يرى الحكيم عدم تبني الخطاب الطائفي وبناء الأجهزة الأمنية وفقا للنزاهة والحرفية ، والعمل على خلق أجواء مساعدة من اجل مشروع المصالحة وضبط إيقاع التصريحها المتشنجة ” .

يذكر ان” ملتقى الحوار يتضمن 8 محاور تناقش خلال 3 ايام ، ويهدف الملتقى الى وضع استراتيجية لإعادة الامن والاستقرار لمنطقة الشرق الاوسط .

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here