كنوز ميديا/ بغداد – أكد النائب عن كتلة مستقلون محمد الشمري، الخميس، أن العجز في مشروع قانون الموازنة العامة لسنة 2014 تجاوز النفقات، وفيما اشار الى انه سيتم اقرار الموازنة في البرلمان على شكل “سندات مشروعية الصرف”، اعتبر أن السلم الوظيفي ورواتب الحشد الشعبي والدرجات الوظيفية من اساسيات موازنة 2015.

وقال الشمري في تصريح إن “العجز في موازنة 2014 تجاوز النفقات التي وضعت على اساس النفط المصدر”، مبيناً أن “الانتاج العراقي من النفط لم يصل الى مليونين و400 الف برميل يومياً كما كان مخطط له، بسبب الوضع الحالي والخلافات مع الاقليم”.

وأضاف الشمري أن “العمليات الجارية بالبلاد اثرت بشكل كبير على الموازنة”، مشيراً الى أن “الاخيرة سيتم التصويت عليها في مجلس النواب على شكل سندات مشروعية الصرف”.

وبين الشمري “نحن في مجلس النواب ننتظر من الحكومة ارسال مشروع قانون موازنة 2015 الى البرلمان لدراستها ومناقشتها داخل المجلس والتصويت عليها”، لافتاً الى أن “السلم الوظيفي ورواتب قوات الحشد الشعبي والدرجات الوظيفية من اساسيات موازنة العام المقبل”.

وكشف المتحدث باسم مكتب رئيس الوزراء رافد جبوري، أن مجلس الوزراء ناقش الموازنة العامة لعامي 2014 و2015 وسبل تسريع إقرارهما، وبين أنه يوجد توجه جدي لإقرار موازنة العام الحالي بأسرع وقت ممكن.

وأكد رئيس مجلس النواب سليم الجبوري، أن الموازنة العامة للدولة ليست في ادراج البرلمان، مشيراً إلى أنها القضية الثانية بالنسبة لرئاسة المجلس.

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here