كنوز ميديا – بغداد /

 قال الشيخ نعيم الكعود أحد شيوخ عشيرة البو نمر، إن عصابات داعش الارهابية جردت نازحي عشيرته من النساء والأطفال من كل ما يحملونه معهم من حلي وأموال وأدوية وغيرها، قبل السماح لهم بمغادرة مناطقهم .

وأضاف الكعود في تصريح صحفي ، أن ” هؤلاء لم تصلهم أي مساعدات حتى هذه اللحظة، رغم مناشدتنا للحكومة لإنقاذ من تبقى منهم في منطقتي بروانة ورأس الماء، منذ هروبهم من مناطقهم بعد دخول الدواعش إليها ” .

وأوضح أن ” العديد من نازحي عشيرة البونمر هلكوا بسبب الجوع والظروف المناخية القاسية التي زادت من معاناتهم ، فضلا عن 4 أطفال و3 نساء لقوا حتفهم جوعا وعطشا في الصحراء، لاسيما وان هناك العشرات منهم مازالوا تائهين فيها، بعد فرارهم من قبضة الدواعش الارهابيين ” .

 

واقترفت العصابات الداعشية مئات الجرائم ، منذ دخولها مدينة الموصل في حزيران الماضي ، تقدمتها مجزرتا معسكر سبايكر في تكريت ، و سجن بادوش في الموصل ، فضلا عن تهجير العرب والمسيحيين والأيزيديين وسرقة اموالهم ومنازلهم ، إلى جانب جرائم أخرى في محافظات ديالى والأنبار وصلاح الدين وكركوك .

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here