كنوز ميديا / متابعة – كشفت صحيفة “ديلي ميل” البريطانية أن  ” جندي المارينز،  روب أونيل 38 عاما ، هو من دهم غرفة زعيم تنظيم القاعدة  ، بن لادن ،في منزله في مدينة “أبوت آباد” الباكستانية في الثاني من  آيار عام 2011 وأطلق عليه 3 رصاصات في الرأس فأردته قتيلا في الحال.

وذكرت ديلي ميل، أن ” أونيل  من أبرز عناصر الفريق 6 كوماندوس الذي يعمل في صفوف   فرقة (نيفي سيل)  الأميركية الخاصة، والتي نفذت عملية الاغتيال” على حد وصفها .

ونقلت الصحيفة عن والده ،توم أونيل، اعترافه بأن ابنه الحائز على 32 وساماً وميدالية أثناء خدمته طوال 16 سنة بالفرقة، هو قاتل زعيم القاعدة فعلا”، معربا  عن  عدم قلقه على ابنه بعد أن أصبح معروفا بالاسم والهيئة،  بالقول ” يتساءلون إذا كنا خائفين من انتقام داعش ، فأرد بأني سأكتب على باب بيتي: تعالوا وخذونا”.

يشار الى ان”  شبكة “فوكس نيوز” كانت قد أعلنت في وقت سابق  أنها ستبث في شهر نوفمبر الجاري فيلما وثائقيا يكشف هوية الجندي الذي قتل زعيم تنظيم القاعدة. 

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here