كنوز ميديا – متابعة /

أصدر الملك السعودي عبدالله بن عبدالعزيز، أمرا ملكيا بإعفاء وزير الثقافة والإعلام عبدالعزيز خوجة من منصبه، وذلك “بناء على طلبه” بحسب القرار.

يأتي ذلك بعد يوم على هجوم الأحساء الذي استهدف عزاء حسينيا ادى الى استشهاد 8 مدنيين، وما تبعه من طرح قضية التطرف عبر وسائل الإعلام.

وقضى الأمر الملكي بتكليف وزير الحج بالقيام بأعمال وزارة الثقافة والإعلام بالإضافة إلى عمله، وتبليغ الأمر للجهات المختصة “لاعتماده وتنفيذه.”

ويأتي قرار إعفاء خوجة بعد ساعات على إعلان الأخير أنه أمر بإغلاق مقر مكاتب قناة “وصال” الفضائية في الرياض ومنع بثها في السعودية، على خلفية تصاعد التوتر بسبب الهجوم في الأحساء وتحميل الخطاب المتشدد لبعض وسائل الإعلام المسؤولية.

 

يشار إلى أن خوجة يحمل شهادات عليا في الكيمياء الجيولوجيا، وهو أيضا شاعر وكاتب معروف في السعودية وسبق له نشر عدة دواوين، وتولى منصبه الوزاري في فبراير/ شباط 2009، بعد فترة أمضاها في السلك الدبلوماسي سفيرا لبلاده.

 

 

 

 

2 تعليقات

  1. هذا دليل ان التيار الوهابي التكفيري الذي يرفع رايه محاربة الشيعة منذ نشأته الى فنائه الى جهنم ،،، فهو دليل انه الاقوى وصاحب اليد الطوله بالسعودية باتخاذ القرارات ولبست التبارات المعتدلة المسالة التي تريد المعايشه السلمية مع جميع اطياف المجتمع

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here