كنوز ميديا بغداد /

نفت النائبة عن ائتلاف الكتل الكردستانية الآ طالباني جملة وتفصيلا ما نسب اليها اليوم الاربعاء حول الضابط في قوات البيشمركة والمدان بقتل الاعلامي محمد البديوي.

وقالت النائبة طالباني في تصريح صحفي اطلعت علية ( كنوز ميديا )  ” لاصحة لما ورد عن لساني بهذه القضية ولا أملك بالاصل مكتبا اعلاميا او بريدا الكترونيا خاصا بأسمي”.

واتهمت طالباني “جهات لم تسمها تحاول الصيد بالماء العكر وتخريب التوافق الموجود الان في الاجواء السياسية الحالية”.

وبينت طالباني ان “كل شخص يستطيع ان يعود الى السنوات السابقة ويطلع على مواقفي وتصريحاتي الصحفية السابقة سواء في الاعلام او في مجلس النواب سيعرف جيداً ان ما نسب الينا اليوم لا يمت لنا بصلة”داعية في الوقت نفسه” وسائل الاعلام الى توخي الدقة في هذا الجانب”.

وكانت  وسائل الاعلام نقلت عن بيان منسوب الى النائبة عن التحالف الكردستاني الآ طالباني قالت فيه ان قاتل الصحفي بديوي ليس نادما على ما فعله وقد يحظى بعفو رئاسي ونعدّه ابنا لعائلة طالباني /حسب البيان المزعزم/.

يذكر ان محكمة الجنايات المركزية اصدرت في 17 من اب الماضي حكما بالسجن المؤبد بحق المتهم بقتل الإعلامي الاستاذ الجامعي محمد بديوي. .انتهى7

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here