كنوز ميديا / نينوى – قال عضو مجلس شيوخ نينوى أحمد الفهداوي، إن أبناء العشائر في المحافظة ينظمون صفوفهم بمجاميع مسلحة ، استعدادا لمساندة ورفد الجيش والحشد الشعبي في هجومه المرتقب على عصابات داعش الارهابية، لتطهير المحافظة منهم.

وأضاف الفهداوي أن ” المجاميع المسلحة من أبناء العشائر، اتجهت إلى بيجي بعد تطهيرها من الدواعش، لوجود معسكرات فيها لتدريبهم وتزويدهم بالسلاح ، لمساندة القوات الأمنية والحشد الشعبي ، في قتالهم ضد الارهاب الداعشي ” .

وأوضح أن ” الدواعش قاموا بنصب سيطرات وإقامة سواتر ترابية، فضلا عن زرع الطرق الرابطة بين بيجي ومحافظة نينوى بعبوات ناسفة ، تحسبا لهجوم القوات الأمنية عليهم ” .

وكشفت النائبة عن محافظة نينوى نهلة الهبابي في وقت سابق ، عن بدء محاصرة القوات الأمنية والحشد الشعبي للدواعش داخل مدينة الموصل ،لافتة إلى أن هناك 1800 مقاتل من الحشد الشعبي  ينتظرون دعم الحكومة من الأسلحة والعتاد والطعام لتنفيذ عمليات عسكرية على الدواعش .

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here