كنوز ميديا – متابعة

قال وزير المالية هوشيار زيباري ان “التبذير في الإنفاق من جانب الحكومة على معركتها ضد الارهاب والذي شمل أكثر من مليار دولار يضر بالعراق”.

 

واتهم زيباري “زعماء عراقيين سابقين وحاليين بسوء الادارة وسوء التخطيط والفشل في التوصل مع الاشخاص الذين يمكنهم هزيمة داعش وهم العشائر السنية “بحسب تعبيره.

 

وقال زيباري ان “جزء من المشكلة الاقتصادية والمالية التي نواجهها هي الانفاق على اللجان الشعبية والجيش وعلى التعاقدات”مضيفا ان”المجالات الرئيسية التي تنفق فيها الميزانية بتبذير كانت من بين هذه الجهود العسكرية دون تخطيط مناسب بالاضافة الى الانفاق على المتطوعين وهذا كلف أكثر من مليار دولار منذ حزيران الماضي”.

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here