كنوز ميديا/ نينوى – قال عضو مجلس شيوخ عشائر نينوى محمد البوعاج، إن حالة التقهقر والانكسار وعلامات الانخذال ظاهرة على قيادات وارهابيي عصابات داعش، بعد الهزائم المتكررة على يد القوات الأمنية والحشد الشعبي في جرف النصر وديالى وتكريت وغيرها.

وأضاف البوعاج أن ” انعدام الثقة بين قيادات عصابات داعش الارهابية، أدى إلى قيام مايسمى ( بالخليفة البغدادي ) بإعدام بعض القيادات وعزل قيادات بارزة أخرى من الدواعش، بعد سلسلة الهزائم المتكررة في أغلب المناطق التي كانت تحت سيطرة هذه العصابات الارهابية  المجرمة”

وأوضح أن ” أغلب قيادات الدواعش البارزة هربت عبر الحدود إلى تركيا، إثر مطاردات القوات الأمنية والحشد الشعبي وأبناء العشائر لفلولهم الهاربة في المعارك الأخيرة، وبعد الضربات الجوية الدقيقة والمركزة لطيران الجيش وطائرات التحالف الدولي على أهدافهم الحيوية ” .

وأكد قائد الفرقة السابعة اللواء الركن قاسم المحمدي للمركز الخبري، عن هروب جماعي لعصابات داعش من قضاء هيت غربي الرمادي، وهروب قيادات أخرى من تكريت والموصل وديالى ، إثر الضربات الناجحة لقواتنا الأمنية على أوكار الدواعش .

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here