كنوز ميديا/ بغداد – انهى فريق اعلامي الماني زيارته الثانية إلى العراق، والتي تمت لاستكمال الجزء الثالث من فيلمه المخصص لكشف جرائم تنظيم داعش الإرهابي بحق أبناء الشعب العراقي والعالم ، فضلاً عن ارتباطات التنظيم وطرق تمويله وتجنيد الإرهابيين العرب والأجانب.

وذكر بيان للامانة العامة لمجلس الوزراء تلقت (كنوز ميديا) نسخة منه اليوم انه ” بتنسيق واشراف غرفة عمليات الأمانة العامة لمجلس الوزراء , أنهى فريق القناة الأولى الاستقصائي الألماني زيارته الثانية إلى العراق، وأجرى الفريق العديد من اللقاءات والحوارات الإعلامية مع القيادات العسكرية والأمنية، اطلع خلالها على الجرائم البشعة التي نفذها تنظيم داعش مستهدفاً فيها جميع أطياف الشعب العراقي، والأساليب الوحشية التي يتبعها في تنفيذ جرائمه، إضافة إلى لقائه بعدد من أعضاء التنظيم المعتقلين من العراقيين والعرب والأجانب”.

وذكر مدير عام دائرة شؤون المواطنين والعلاقات العامة مدير غرفة العمليات محمد طاهر التميمي بحسب البيان ” أن الفريق التقى خلال ايام اقامته الثلاثة عضو هيئة رئاسة مجلس النواب، همام حمودي وعددا من القيادات الامنية وأجرى حوارات مصورة معهم ، بين فيها المتحدثون طبيعة التنظيم الإرهابي والجرائم البشعة التي نفذها ضد العراقيين، والاستراتيجية التي يتبعها في تخريب وتدمير البنى التحتية والجرائم التي ينفذها ضد الإنسانية والطبيعة”.

وختم البيان ان ” غرفة عمليات الأمانة العامة لمجلس الوزراء أشرفت إشرافاً مباشراً على جولة الفريق وإنتاج الجزء الثالث من الفلم بعد تقديم الدعم والإسناد في تنفيذ الجزء الأول الذي لاقى أصداءً واسعة في ألمانيا وأوربا بعد عرضه على قناتي الألمانية الأولى و DW الألمانيتين، وإظهاره وجه داعش الحقيقي البشع”.

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here