كنوز ميديا/ بغداد – أعلن مسؤول فى الجيش الكندى، أن أولى الضربات التي قامت بها المقاتلات الكندية ضد عصابات داعش الإرهابية، دمرت متفجرات وشاحنة كان الإرهابيون يريدون استعمالها لإحداث فيضان.

وقال الجنرال جوناثان فانس خلال مؤتمر صحفى عقد مساء امس الثلاثاء فى اوتاوا ان” هذه القنابل استهدفت أربعة اهداف”، مضيفا ان” داعش الإرهابي كان يسعى من خلال المتفجرات الى فتح ثغرة في سد الفرات بهدف التسبب بفيضان وارغام سكان منطقة الانبار على الفرار منها”.

واشار الى ان” هذا الامر كان سيحرم ايضا مناطق من المياه”، لافتا الى ان” داعش الارهابي كان يسعى من خلال هذه الفيضانات الى ارغام المدنيين والجنود العراقيين على سلوك طريق محددة حيث زرعها بالمتفجرات”.

واضاف ان” طائرات اف-18 وأجهزة المساعدة قامت بما مجموعه 27 طلعة في العراق حتى الان”.

وكان وزير الدفاع روب نيكولسن اعلن ان طائرات كندية من طراز اف-18 قامت الاحد باولى ضرباتها في منطقة الفلوجة بغرب بغداد بإلقاء قنابل موجهة بالليزر تزن كل واحدة منها 250 كلغ .

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here