كنوز ميديا / بغداد – التقى رئيس الجمهورية فؤاد معصوم اليوم الثلاثاء في مقر اقامته بمدينة السليمانية في اطار جولته في اقليم كردستان عدداً من قيادات وكوادر الأحزاب الكردستانية العراقية.

وذكر بيان رئاسي تلقت (كنوز ميديا) نسخة منه ان “رئيس الجمهورية عبر عن سعادته باللقاء بهذا العدد الكبير من الشخصيات التي تقدم صورة عن الطيف السياسي الكردستاني، واشار إلى أهمية اللقاء في الوقوف على التصورات المتبادلة لتطور الأوضاع السياسية والأمنية والاقتصادية في البلاد، وفي الوقوف على تبادل الأفكار بشأن المشكلات بين الإقليم والمركز وبشأن الحلول التي يمكن أن تساعد في انهاء المشكلات وتعزيز العلاقات على مبادئ الشراكة الوطنية التي هي الأساس للعبور على جميع المشكلات سواء بين الإقليم والمركز أو بين مختلف الاطراف”.

وأكد رئيس الجمهورية بحسب البيان أن “الالتزام والعودة إلى الدستور من أجل البحث عن حلول هو الخيار الذي لابد منه، وهو أساس حفظ الوحدة الوطنية في الدولة الديمقراطية الاتحادية”.

وقال معصوم في حديثة للقيادات والكوادر إن “من مسؤولياتي كرئيس لجمهورية العراق هو المساعدة في التقاء وتفاهم مختلف الأطراف لتجاوز المشكلات والوصول إلى حلول، خصوصاً في هذا الظرف الذي يواجه فيه الجميع التحديات الخطيرة على صعيدي الأمن والإقتصاد”.

وأشار البيان الى ان “رئيس الجمهورية أستمع إلى آراء واسئلة الحضور بخصوص مختلف القضايا التي تخص الإقليم والدولة، إضافة إلى الاوضاع الدولية وصلتها بتطورات المشهد السياسي والأمني في العراق والمنطقة”.

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here