كنوز ميديا – بغداد /

نفى رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي بشدة تصريحات الرئيس الفرنسي فرانسو اولاند حول عدم تحقيق القوات العراقية اية انتصارات.

وقال العبادي بحسب بيان لمكتبه تلقت (كنوز ميديا ) نسخة منه “ننفي نفيا قاطعا التصريح المنسوب للرئيس الفرنسي فرانسوا اولاند عن عدم تحقيق قواتنا المسلحة اي انتصار، حيث ان الوقائع على الارض تؤكد بما لا يقبل الشك ان قواتنا العراقية البطلة حققت وتحقق انتصارات باهرة على الارض وعلى مساحات وجبهات واسعة”.وأضاف العبادي “كما تم استرجاع الغالبية العظمى من محافظة ديالى وجنوبي بغداد وتم تحرير منطقة جرف الصخر وتقاتل قواتنا الان لازاحة آخر معاقل داعش في شمال صلاح الدين وتتجه من بيجي نحو الموصل في الشمال كما تحرز تقدما على جبهة الانبار وتتمتع بمعنويات عالية وعزم كبير على تحرير كل شبر مغتصب”.

 

وأشار رئيس الوزراء الى “اننا في نفس الوقت نعمل مع أبناء المحافظات المحتلة من قبل داعش ومع العشائر وكل مكونات الشعب العراقي لتحريرها، كما ان جميع مكونات الشعب العراقي ممثلة في الحكومة العراقية وفي القوات الامنية العراقية وهي موحدة لمحاربة ارهاب داعش وطرده من العراق”.

وتابع “أمام هذه الانتصارات التي لا تخطئها عين، فان هذه التصريحات عدا كونها غير صحيحة على الاطلاق فانها غير مناسبة كونها تساهم في الحرب النفسية ضد قواتنا وشعبنا ولا تخدم الا العدو الذي يرتكز في جانب كبير من أرهابه على الحرب النفسية، وعليه ندعو الى تحري الدقة والموضوعية قبل اطلاق مثل هذه التصريحات البعيدة عن الواقع”.

وأشار العبادي الى ان “العراق يعمل مع التحالف الدولي الذي يقف الى جانبه في محاربة الارهاب واننا نتوقع من جميع الدول المساهمة في هذا التحالف للوقوف مع الشعب العراقي بجميع مكوناته لايقاف الدعم اللوجستي والسياسي والاعلامي للتنظيمات الارهابية التي تقتل العراقيين وتحاول القضاء على اقلياته وتهدد الامن والسلم العالميين”.

وكان الرئيس الفرنسي فرانسوا هولاند قد قال أمس ان “على الجيش العراقي بذل مزيد من الجهد كي يثبت قدرته على محاربة تنظيم داعش”، مشيرا الى ان “الأمر بيد الجيش العراقي وقوات البيشمركة كي يضمنوا إمكانية استرداد الأرض التي استولى عليها التنظيم”.

وأضاف “ما تقوم به البيشمركة  من انتصارات والذي لم تفعله القوات المسلحة العراقية بعد كما طلبنا من الحكومة العراقية القيام بأكبر تجميع ممكن للقوات حتى يتسنى ان يحظى هذا الجيش بالاحترام الكافي من كل الطوائف بانه فعال”.حسب قوله.

وعن الغارات الجوية التي تشارك بها فرنسا ضدر مواقع داعش قال الرئيس الفرنسي “هذه الضربات ليست كافية، ويتحتم ان تقترن بتحركات على الارض، وفي العراق يعود الأمر إلى الجيش العراقي وأكراد البيشمركة العراقيين كي يكفلوا امكان استرداد الارض”.انتهى7

 

 

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here