كنوز ميديا/ متابعة – اعلنت الامم المتحدة ان عدد النازحين العراقيين ارتفع الى مليون و900 الف شخص ينتشرون الان في الف و 928 موقعا في مختلف انحاء العراق

وقال تقرير حصلت عليه (كنوز ميديا) من مكتب تنسيق الشؤون الانسانية (اوتشا) ان عدد النازحين ارتفع في الفترة الواقعة بين شهر كانون الثاني وشهر تشرين الاول الماضين من مليون و800 الف نازح الى مليون و900 الف في 1928 موقعا مشيرا الى ان موجات النزوح الاخيرة في الشهر الماضي تشرين الاول حدثت بشكل كبير في محافظات الانبار ونينوى وديالى.

وبين التقرير ان حوالي 47% من النازحين الكلي في العراق يقيمون في اقليم كردستان وحدود المناطق المتنازع عليها في عقرة والشيخان في محافظة نينوى وكفري وخانقين في محافظة ديالى.

وحسب التقرير فان اكثر النزوح كان في محافظة نينوى بواقع 156 الفا و 246 عائلة ( 49% من مجموع النازحين الكلي ) تليها محافظة الانبار ب 87 الفا و160 عائلة (28%).

واشار التقرير الى ان محافظة دهوك تستقبل ربع عدد النازحين وبالتحديد 24 % من المجموع الكلي للنازحين.

واعلن التقرير ان  الانشطة المخطط لها لفصل الشتاء مابين تشرن الثاني الحالي واذار المقبل تتطلب تبرعات بمبلغ 172 مليون دولار وان ما مجموعه 450 الف نازح بمن فيهم 225 الف طفل بعمر 3 اشهر و14 سنة يحتاجون الى ملابس شتوية دافئة واحذية بكلفة 7ملايين ونصف المليون دولار.

واورد التقرير ارقاما عن الاشخاص الذين يعيشون في المناطق التي يسيطر عليها تنظيم داعش ولا يمكن لعاملين في المجال الانساني الوصول اليهم وقدر التقرير هؤلاء بــ 2.2 مليون شحص.

ومما ورد في التقرير ان هناك مليونا و 260 الف نازح بحاجة للمساعدة في ايجاد مأوى والحصول على المواد غير الغذائية وما يقرب من 600 الف شخص ممن هم بحاجة للمساعدة  الفورية في الحصول على المساعدة المتعلقة بفصل الشتاء.

وحذر التقرير من توقف الامدادات الغذائية بحلول الشهر المقبل كانون الثاني مالم تتوفر الامدادات الغذائية بقيمة 70 مليونا و200 الف دولار

وذكر التقرير ان هتاك نقصا حادا في المواد الطبية في مدينة الموصل مركز محافظة نينوى التي تسيطر عليها (داعش).

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here