كنوز ميديا/ بغداد – أكد النائب غازي فيصل الكعود وهو أحد شيوخ عشيرة البو نمر، الجمعة، أن قاتلي أبناء العشيرة لم يأتوا من خارج الحدود بل جميعهم من محافظة الأنبار، مشيرا إلى أن العشيرة تعرفهم بالأسماء، فيما كشف عن وجود عملية كبيرة ستنطلق قريبا لتحرير قضاء هيت من تنظيم “داعش”.

وقال الكعود في تصريح اطلعت عليه (كنوز ميديا) إن “سقوط قضاء هيت أدى إلى محاصرة أبناء عشيرة البو نمر وضربهم بكافة الأسلحة حتى نفد لديهم الغذاء والعتاد والدواء”، منوها إلى أن “من جاءنا وهدم البيوت وقتل الناس ليس من خارج الحدود وإنما جميعهم من أبناء محافظة الأنبار ونحن نعرفهم بالاسماء”.

وأضاف الكعود أن “هناك عملية كبيرة ستنطلق قريبا بالتعاون ما بين الجيش والعشائر لتحرير قضاء هيت”، موضحا أن “الحكومة وبناء على مناشدتنا لها ستقوم بتسليح العشائر التي انتفضت ضد داعش وما زالت تقاتل”.

وكان رئيس الوزراء حيدر العبادي اعتبر، أمس الخميس  أن قيام تنظيم “داعش” بإعدام عدد من أبناء عشيرة البو نمر في محافظة الانبار “تغطية لهزائمه”، فيما توعد بالرد بكل قوة وحزم على هذه الجريمة.

وأكد المتحدث باسم مكتب رئيس الوزراء سعد الحديثي، أمس، أن حاتم الكعود وهو احد وجهاء عشيرة البو نمر في ناحية الفرات متهم من قبل أحد أعضاء مجلس النواب بدخول تنظيم “داعش” إلى الناحية.

يذكر أن” نعيم الكعود احد شيوخ عشائر البو نمر كشف، أمس، عن إقدام عناصر تنظيم “داعش” على إعدام 238 فردا من أبناء العشيرة بينهم طفلان وشيوخ خلال اليومين الماضيين، فيما اتهم بعض شيوخ ووجهاء قضاء هيت بـ”التآمر” مع التنظيم.

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here