كنوز ميديا/ نينوى – أفاد مصدر محلي في محافظة نينوى، الجمعة، بأن تنظيم “داعش” فرض غرامة تتراوح بين 700 ألف وأربعة ملايين دينار مع السجن أربعة أشهر و80 جلدة بحق المتاجرين بالسجائر في المحافظة، مبينا أن مفارز تابعة لما يسمى بـ”ديوان الحسبة” تتجول في الشوارع والأسواق لمنع الناس من التدخين.

وقال المصدر في تصريح إن “تنظيم داعش يقوم بفرض غرامة تصل الى 700 الف دينار عراقي على الأشخاص الذين يعملون بمهنة بيع السجائر بالمحافظة”، موضحا أن “المخالف يتعرض كذلك الى السجن لمدة 15 يوما و80 جلدة ومصادرة السجائر”.

وأضاف المصدر الذي طلب عدم الكشف عن اسمه، أن “التاجر الذي يقوم بشراء وإدخال السجائر الى المحافظة تفرض عليه غرامة تصل الى 4 ملايين دينار مع السجن لمدة أربعة أشهر و80 جلدة”، مشيرا الى أن “مفارز تابعة لديوان الحسبة تقوم بالتجوال في شوارع وأسواق المدينة لمنع الناس من التدخين ومصادرة سجائرهم وفرض غرامات مالية على المدخنين تصل الى 20 الف دينار”.

وكان مصدر محلي في محافظة نينوى أفاد، بأن تنظيم “داعش” حدد 30 جلدة عقوبة لمن يتاجر بالسجائر في الموصل.

يذكر أن” مصدرا محليا في محافظة نينوى أفاد، أن تنظيم “داعش” منع التدخين في مدينة الموصل واعتبره “أمرا محرما”.

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here