كنوز ميديا/ الانبار – أعلن رئيس مجلس ناحية بروانة طه عبد، الجمعة، وصول أكثر من 1000 أسرة من منطقة “ازويه” غرب الرمادي بعد تهجيرهم من قبل تنظيم “داعش”، موضحا أن هذه الأسر أسكنت في مدارس الناحية وهياكل قيد الإنشاء، فيما طالب بتوفر دعم فوري لمساعدتها.

وقال عبد في تصريح إن “ناحية بروانه التابعة لقضاء حديثة، استقبلت خلال 48 ساعة الماضية أكثر من 1000 أسرة هجرها تنظيم داعش الإرهابي من منطقة ازويه في هيت غرب الانبار”، مبينا أن “هذه الأسر تم إسكانها بمدارس وهياكل ودوائر قيد الإنشاء”.

وطالب عبد الحكومة المركزية بـ”ضرورة توفير دعم فوري من المساعدات الإنسانية والغذائية لتلك الأسر التي تعاني بشدة بعد منعهم من الأكل والشرب من قبل العصابات الإرهابية الإجرامية التي هجرتهم”.

وكان قائممقام قضاء حديثة عبد الحكيم الجغيفي قد أعلن، أمس الخميس عن سيطرة عناصر تنظيم “داعش” على قرية ازويه بقضاء هيت، بعد انسحاب لعشيرة البونمر منها، فيما أكد وصول ألف مقاتل من أبناء هذه العشيرة لناحية بروانة في حديثة.

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here