كنوز ميديا/ متابعة –  أعلن قائد وحدة في الجيش السوري الحر ، اليوم الجمعة ،أن نحو 400 من عناصره يقاتلون إلى جانب القوات الكردية في كوباني التي يحاصرها تنظيم “داعش”.

ودخل 51 عنصرًا من الجيش السوري الحر إلى المدينة الاربعاء عبر الحدود التركية لمساندة “وحدات حماية الشعب” الكردية، بحسب المرصد. وانضم هؤلاء الى مقاتلين عرب آخرين يقاتلون منذ بداية المعركة الى جانب المقاتلين الاكراد في عين العرب.

وبعثت هذه التعزيزات الامل في صمود كوباني التي يسيطر تنظيم “داعش” منذ اكثر من اسبوعين على حوالى نصفها.

 لكن  وزارة الخارجية السورية قالت في بيان صدر لها  أن تركيا اقدمت على “خرق الحدود السورية في منطقة عين العرب بالسماح لقوات اجنبية وعناصر ارهابية تقيم على اراضيها بدخول الاراضي السورية”.

واكدت الخارجية السورية ،ان” ذلك يشكل انتهاكاً سافراً للسيادة السورية”، معربة  عن “ادانتها ورفضها هذا السلوك المشين للحكومة التركية والاطراف المتواطئة معها المسؤولة بشكل اساسي عن الازمة في سوريا واستمرار سفك الدم السوري من خلال دعم التنظيمات الارهابية”.

وتتهم دمشق انقرة بدعم تنظيم “داعش” وغيره من “المجموعات الارهابية” التي تقاتل ضد النظام.

وتدعم انقرة المعارضة السورية منذ بدء الانتفاضة السلمية ضد نظام الرئيس بشار الاسد في منتصف آذار/مارس 2011 التي ما لبثت أن تحولت الى نزاع دامٍ اوقع نحو 200 الف قتيل.

هذا وتواصلت ، اليوم الجمعة ، المعارك على محاور عدة في عين العرب.

 وذكر المرصد ان” 11 مقاتلاً من “وحدات حماية الشعب” قتلوا في الاشتباكات المستمرة من الليلة الماضية”.

كما افاد بمقتل عدد كبير من عناصر تنظيم “داعش”، ونقل عن “مقاتلين وشهود رؤيتهم العديد من جثث هؤلاء ملقاة في الشوارع لساعات من دون أن ينتشلها احد”.

واستولى “داعش” خلال هجومه في اتجاه كوباني الذي بدأ في 16 ايلول/سبتمبر على مساحة واسعة وعدد كبير من القرى والبلدات في محيط المدينة.

وقتل في المعارك المتواصلة منذ اكثر من ستة اسابيع اكثر من 800 شخص، معظمهم مقاتلون. واعلن منسق التحرك الدولي ضد تنظيم “الدولة الاسلامية” الجنرال الاميركي جون آلن الاربعاء أن “كوباني لن تسقط بيد داعش”.

وساهمت الغارات الجوية التي نفذها الائتلاف الدولي بقيادة الولايات المتحدة منذ نهاية ايلول/سبتمبر ضد مواقع وتجمعات للتنظيم في اعاقة السيطرة الكاملة على ثالث المدن الكردية السورية.

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here