كنوز ميديا / بغداد – قال رئيس مجلس انقاذ الانبار حميد الهايس، اليوم الجمعة،ان” مدينة الفلوجة كلها تابعة للدواعش وتعتبر مركز الارهاب في محافظة الانبار , موضحا ان” شيوخها كلهم ارهابيون وتحتاج المدينة لتغيير خارطتها .

واكد الهايس في تصريح اطلعت عليه (كنوز ميديا) ان” الفلوجة تعتبر مركز الارهاب والفساد والفسق حتى (معمميها وشيوخها وجوامعها ) يعتبروا مركزا للنفاق , مبينا ان” تلك المدينة لن يُصلح وضعها مادام هؤلاء ساكنيها .

واضاف الهايس ان” الفلوجة هي  اساس مشاكل البلد حتى سياسيها لم ينصحو مع احد ,ياكلون الحرام ويشهدون الزور طائفيين  وطامعون بدنياهم وحاقدون على انفسهم.

وتابع ان ” اي مشكله تحدث الا وتجد لهم يد فيها وخصوصا رجال الدين يحبون الظهور ولا يخافو الله ماجورين قتلة جبناء داعشيون ويخضعون لاجندات خارجية .

واشار الى انه” يجب تغير خارطتها لانها بنيت على باطل وعلى المال الحرام , واغلب الموجودين فيها داعشيون وعلى الحكومة ان تحسم امر هذه المدينة كي يأمن العراق وترتاح الانبار .

2 تعليقات

  1. لقد اصبت كبد احقيقة يا سيد حميد الهايس. هذه المدينة ومنذ عشرات السنين هي بورة للارهاب ومعظم شيوخها ان لم يكن الجميع هم ارهابيون بالفكر والممارسة ، كما انها مركز لتفخيخ السيارات وصناعة العبوات الناسفة. القاعدة وفي اكثر من موقع اعلنت انها تكن احتراما خاصا لهذه المدينة لكونها حاضنة اساسية للقاعدة منذ دخولها للعراق.

    لن تستقيم هذه المدينة

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here