كنوز ميديا – كركوك /

أفاد مصدر محلي في محافظة كركوك، الخميس، بأن ما تسمى المحكمة الشرعية التابعة لتنظيم “داعش” حددت اسعار المهور في المناطق الخاضعة لسيطرته بمليون ونصف المليون دينار، فيما هدد التنظيم بصلب رجل الدين أو الشاب الذي ينظم عقد زواج خارج المحاكم التابعة له.

وقال المصدر في تصريح صحفي”، إن “ما يسمى والي المحكمة الشرعية في تنظيم داعش أصدر تعليماته الى محاكمه الشرعية في الولايات والقواطع التي تخضع لسيطرته ومنها قضاء الحويجة (55 كم جنوب غربي كركوك) بتحديد المهور للمتزوجين بمليون ونصف المليون دينار كحد أعلى”، مبينا أن “التنظيم توعد من يطلب مهرا أعلى من أهالي الفتيات بـ30 جلدة”.

وأضاف المصدر الذي طلب عدم الكشف عن اسمه، أن “الاوامر الصادرة تقضي أيضا بصلب رجل الدين أو الشاب الذي ينظم عقد زواج لدى محاكم الحكومة التي يصفها التنظيم بمحاكم الردة، ويصر على أن المحاكم الشرعية له هي من تقوم بتنظيم عقود الزواج”، مشيرا الى أن “هناك عزوفا عن مراجعة هذه المحاكم من قبل الشباب، ولم تسجل تلك المحاكم اي عقود للزواج بسبب تلك الاجراءات”.

يذكر أن مناطق الحويجة والرشاد والرياض والزاب والعباسي واجزاء من داقوق بمحافظة كركوك (250 كم شمال بغداد) تخضع لسيطرة تنظيم “داعش” بعد دخوله محافظة نينوى وسيطرته عليها وتقدمه الى صلاح الدين.

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here