كنوز ميديا – متابعة /

أكد رئيس منطقة كردستان العراق مسعود بارزاني أن مسلحي “داعش” ليسوا فقط متطرفين، وانما عنصريون وشوفينيون ايضا، لذلك يستهدفون كردستان وغرب كردستان للتعرض للاكراد.

وافادت الوكالة الالمانية الخميس ان بارزاني قال في رسالة وجهها بمناسبة إرسال قوة من البيشمركة الى مدينة عين العرب: “لقد أظهرت اعتداءات داعش الإرهابية ووحشيتها والقسوة البالغة في عدائها للشعب الكردي، إن إرهابييها ليسوا متطرفين دينيين فقط بل إنهم عنصريون شوفينيون”، مضيفا لذلك اعتدوا على كردستان وغرب كردستان مستهدفين الشعب الكردي فيهما.

واعتبر انه لفخر كبير أن يدافع الاكراد عن انفسهم ويلحقوا الهزيمة بداعش في منطقة كردستان وغربها، مشيرا الى ان سلطات المنطقة قامت بكل المحاولات حتى لا تقع عين العرب في يد الارهابيين.

واضاف: “لم يكن ممكنا أن تتوجه قوات البيشمركة دون موافقة تركيا وأميركا وتعاونهما، وتم بحث هذا الموضوع مع الأطراف السياسية وطلب من برلمان كردستان السماح بإرسال القوات وقد وافق البرلمان على ذلك”.

واشار بارزاني الى ان الاتصالات مع قيادة حزب الاتحاد الديمقراطي نتج عنه طلبهم بارسال قوات إسناد وليس قوات قتالية من البيشمركة.

وتابع: “ان هذه القوة التي توجهت إلى كوباني (عين العرب) هي فقط قوة إسناد وتأمين الدعم، داعين لهم النصر ومتمنين تعاونهم بشكل جيد مع أخواتنا وإخوتنا هناك”.

واكد بارزاني انه متى ما اقتضت الظروف الميدانية وطلب اهالي عين العرب قوات أخرى، فان منطقة كردستان سوف ترسل قوات أكثر من البيشمركة لحماية المدينة والتصدي للإرهابيين.

1 تعليقك

  1. عمت عينكم انشاءالله يا مجرمين …اسم المدينة كوبانى و هى كوردية اصيلة و بارزانى لا يقول عين الخرة ابدا لانه اسم مستعرب و مفروض على المدينة الكوردية بهدف تعريبها.. ولكن فى المشمش وقد تمت تعريب كركوك ايضا الى التاميم وفى دقائق رميت الاسماء العربية فى المجارى و رجعت كل شئ الى اصله …. و سيعمى عين العرب قريبا حين تبزغ شمس كوردستان المحررة …..

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here