كنوز ميديا – ديالى /

اعلن قائد شرطة محافظة ديالى شرقي العراق الفريق الركن جميل الشمري عن ضبط “مذخر مخدرات” تابع لجماعة “داعش” الارهابية في عمق تلال حمرين شمال شرق بعقوبة، فيما اشار الى ان اكثر من 80% من عناصر “داعش” يتعاطون انواعا مختلف من المخدرات اثناء المواجهات العسكرية.

وقال الشمري في تصريح صحفي إن “قوة امنية خاصة تابعة للشرطة مدعومة بالحشد الشعبي نجحت في ضبط مذخر في كهف بعمق تلال حمرين (50 كم شمال شرق بعقوبة) يحوي انواعا مختلفة من العقاقير والادوية والحبوب المخدرة”، مبينا ان “بعضها ذات قدرة عالية في التأثير ومن مناشئ غير معروفة”.

واضاف الشمري ان “المذخر كان يزود خلايا تنظيم داعش بالعقاقير والحبوب المخدرة وفق وجبات منتظمة من زيادة قدرتهم على تحمل الاوضاع المزرية التي يعانون منها في ظل الحصار المفروض عليهم من اغلب الجهات خاصة في جبهة حمرين”، مشيرا الى ان “80% من عناصر داعش يتعاطون انواعا مختلفة من المخدرات وفق المعطيات المتوفرة لدينا وتزداد جرعات التعاطي مع انطلاق اي مواجهات عسكرية”.

واعتبر قائد شرطة ديالى ان “داعش عبارة عن حفنة مدمني مخدرات لا يحملون اي افكار سوى القتل والتخريب واستباحة الدماء والمحرمات”، لافتا الى ان “نهاية التنظيم باتت وشيكة في ظل انحسار نفوذهم في اكثر من منطقة خلال الاسابيع الماضية”.

وكانت شرطة ديالى اعلنت يوم امس (29 تشرين الاول 2014) عن مقتل 37 عنصرا من مسلحي “داعش” في معارك عنيفة في عمق تلال حمرين التي تعد من اخطر مناطق المحافظة.

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here