كنوز ميديا / بغداد – اعلنت وزارة حقوق الانسان العراقية، الخميس، ان مياه الامطار التي سقطت على القرى المحاذية لقضاء سنجار جرفت جثث عشرات الايزيديين الذين قتلهم تنظيم “داعش” ودفنهم على شكل مقابر جماعية في منطقة تل البنات جنوب القضاء.

وقالت الوزارة في بيان تلقت (كنوز ميديا) نسخة منه إن “تنظيم داعش قتل عدداً من ابناء المكون الايزيدي ودفنهم على شكل مقابر جماعية سطحية في منطقة تل البنات جنوب قضاء سنجار الواقع غرب نينوى”، مؤكدةً أن “مياه الامطار الغزيرة التي سقطت على القرى المحاذية للقضاء ساعدت على جرف تلك الجثث”.

واضافت الوزارة ان “داعش قام بتفجير مزاري محمد رشاد وعماد الدين الذي يعد احد المزارات الدينية المهمة للمكون الايزيدي، اضافة الى تفجير منزل مدير صحة بيجي الدكتور صبار القيسي بعد سرقة محتويات المنزل”.

يشار إلى أن مسلحي تنظيم “داعش” سيطروا على قضاء سنجار وناحية ربيعة غربي المحافظة بعد انسحاب قوات البيشمركة الكردية، وأقدم مسلحو التنظيم بعد ذلك على تفجير مقام السيدة زينب، بالإضافة إلى تفجير جميع المزارات التابعة للإيزيديين في القضاء، فيما نزح آلاف المدنيين من قضاء سنجار باتجاه محافظة دهوك عقب سيطرة المسلحين.

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here