كنوز ميديا – ديالى /

أعلنت قيادة عمليات دجلة، الخميس، عن مقتل جميع قادة مفارز القنص في تنظيم “داعش” داخل محافظة ديالى خلال العمليات العسكرية الماضية، مبينة أن بين المقتولين عرب وأجانب، فيما أوضحت أن القنص من أهم أساليب “داعش” القتالية.

 

وقال قائد عمليات دجلة الفريق الركن عبد الامير الزيدي في تصريح صحفي ، إن “الاجهزة الامنية في ديالى نجحت في قتل جميع قادة مفارز القنص في تنظيم داعش والبالغ عددهم 14 قياديا بينهم عرب واجانب، بعضهم تلقى تدريبه في افغانسان والبعض الاخر في سوريا”، مبينا أن “أغلبهم قتل في حوض حمرين (50 كم شمال شرق بعقوبة) وشمال المقدادية (35 كم شمال شرق بعقوبة) خلال العمليات العسكرية التي جرت في الاشهر الثلاثة الماضية”.

وأضاف الزيدي أن “القنص يعد من اهم اساليب داعش القتالية وهو عامل اعاقة لتقدم القوات الامنية، الا ان وجود مفارز مدربة في تشكيلات القوات الامنية ساعدت على مواجهة فوهات القنص لدى داعش وقتلت العديد منهم في عمليات نوعية جرت في اكثر من موقع”.

 

ويلجأ عناصر “داعش” الى اسلوب القنص عن بعد في استهداف عناصر الاجهزة الامنية في اكثر نقاط التماس المباشر، وهو اسلوب فعال يسبب خسائر في الارواح بين فترة واخرى.

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here