كنوز ميديا – متابعة

شهدت الاسواق والمولات التجارية في إقليم كردستان العراق حالة من الركود غير المسبوق ، ويؤكد المختصون والمراقبون للشأن الاقتصادي تراجع الأقبال من المستهلكين على المواد الكمالية مع تسجيل ركود واضح في سوق المركبات، بعد أن كان يشهد ازدهاراً وانتعاشاً غير مسبوقين في الاعوام الماضية؛ بسبب الخلافات مع بغداد وازمة الموازنة من جهة، وخطر تهديد عصابات داعش الارهابية من جهة أخرى.

 

وقال احد التجار عن الوضع التجاري العام إن “السوق الكردستاني وتحديداً سوق الاكسسورات والملابس المستوردة، يمر في وضع لا يحسد علية، وذلك يعود إلى التوتر الأخير في العلاقات بين بغداد وأربيل، وتأخر صرف الرواتب”.

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here