كنوز ميديا / متابعة – وجه  وزير الخارجية الايراني محمد جواد ظريف، يوم الخميس، اصباع الاتهام للولايات المتحدة والغرب بـ”انهم يدعمون تنظيم داعش في سوريا ويحاولون  التصدي له في العراق”.

وقال ظريف خلال لقائه وکیل الامین العام للامم المتحدة یان الیاسون الذي یزور طهران انه “لا یمكن ان یتم التصدي لداعش فی العراق و دعم هذه العصابة الارهابیة فی سوریا”.

واضاف ، ان “ايران تنشد الاستقرار والهدوء فی المنطقة”، مبيناً انه “بناء علی ذلك فان ایران تعارض بشکل مبدئ الارهاب والتطرف”.

وشدد وزیر الخارجیة على “ضروة تعاون الدول کافة ولاسیما بلدان منطقة الخلیج فی مكافحة الارهاب و التطرف”، داعیا منظمة الامم المتحدة والدول الغربیة الی” العمل بشكل جاد فی هذا المجال”.

من جهته  اعرب وکیل الامین العام للامم المتحدة یان الیاسون عن اسفه لاستمرار الاشتباکات فی العراق وسوریا،وقال یان الیاسون انه “في ظل التعاون بین بلدان المنطقة فان المشاکل سیتم حلها، مؤکدا على ضرورة تعزیز الحوار والتعاطی بین بلدان المنطقة ولاسیما ایران والسعودیة”.

واشار الیاسون الی تهدید داعش الجاد، قائلاً ان “الجمیع فی داخل وخارج المنطقة ینظرون الی داعش باعتبارها مشكلة”.

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here