كنوز ميديا – بغداد /

أعلنت وزارة الدفاع، الأربعاء، عن دخول “صائد الليل” في عمليات مكافحة “الإرهاب”، من أجل إسناد القطعات البرية وتقديم المساعدات للشعب العراقي في مختلف الظروف والمناسبات.

 

وقالت الوزارة في بيان اطلعت “كنوز ميديا”، عليه، إن “وزير الدفاع خالد العبيدي وبحضور عدد من القادة والآمرين اطلع على إنهاء مرحلة تجهيز وتسليح واستعداد الوجبة الأولى من طائرات الهليكوبتر المقاتلة (MI28) الحديثة روسية الصنع والتي قامت بعض منها بالتحليق في سماء العاصمة بغداد تمهيداً لانطلاقها إلى القواعد الجوية المخصصة لها”.

وأضافت أن “اليوم الاربعاء يعتبر الأول لدخول الوجبة الأولى من هذه الطائرات إلى الخدمة الفعلية”، مشيراً إلى أن “هذه الطائرات الحديثة الصنع التي تسمى (صائد الليل) سوف تعطي قوة مضاعفة وإمكانيات مميزة لسلاح طيران الجيش العراقي الذي أوكلت إليه مهام كبيرة في عمليات مكافحة الإرهاب وإسناد القطعات البرية، فضلاً عن تقديم المساعدات للشعب العراقي في مختلف الظروف والمناسبات”.

 

وتابعت الوزارة، أن “هذه الدفعة هي الوجبة الأولى من العقد الموقع مع جمهورية روسيا والمتضمن سرباً من هذه الطائرات الحديثة والتي تتمتع بدقة عالية في إصابة الأهداف في مختلف الظروف”، لافتاً إلى أنه “سيكون لها دور كبير ومميز في صد المجاميع الإرهابية وإيقاع خسائر كبيرة لامتلاكها قوة تسليحية”.

 

وكانت وزارة الدفاع أعلنت في (27 أيلول 2014)، عن وصول الدفعة الثالثة من طائرات مي 35 الروسية إلى قيادة طيران الجيش.

 

وأعلنت الوزارة في (30 آب 2014)، عن وصول وجبة جديدة من طائرات مي 28 الروسية ودخولها الخدمة الفعلية.

 

كما تسلم العراق دفعة أخرى من المروحيات الهجومية من طراز “مي-35″ و”مي-28” الصياد الليلي الروسية الصنع، فيما تم نقل المروحيات على متن طائرة “ان-124” “روسلان”.

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here