كنوز ميديا – متابعة /

يكمل الطفل الرضيع حسين حبيب مبارك يومه الثالث داخل السجون البحرينية منذ اعتقاله مع والدته زهرة الشيخ قبل يومين في 27 أكتوبر.

الرضيع في شهره السادس، وقد ولد خديجاً بعد حمل ستة أشهر وبقى في العناية المركزة لمدة 3 أشهر، ولديه مناعة منخفضة بسبب ذلك، كما أن لديه مواعيد دورية لمتابعة نموه وصحته.

وقد تم اعتقال والدته زهرة الشيخ أثناء ذهابها لتسليم زوجها حبيب مبارك ثياباً ونقوداً بعد تلقيها اتصالاً منه يفيد بذلك، بحسب موقع مرآة البحرين.

والأخير اعتقل بعد مداهمة منزله بعد أيام من حريق بلدية جدحفص وقد تم توجيه تهمة الارهاب إليه وآخرين. فيما تؤكد عائلة حبيب أنه كان معها في الوقت الذي أعلن فيه عن حرق بلدية جدحفص، وأنه كان يحتفل معها بختان طفله الرضيع.

تنقل زينب الشيخ عن أختها أنها ما إن وصلت إلى مبنى الحوض الجاف لتسليم ملابس زوجها وتقدمت بعرض بطاقة هويتها حتى اجتمع عليها عدد من رجال الأمن وأخبروها أن عليها تعميم بالقبض.

وكانت المحكمة قد أصدرت حكماً سابقاً على الشيخ بالسجن لمدة عام بتهمة التجمهر في المنامة قضت منه قرابة 4 أشهر. لكن أحداً لم يقم بإلقاء القبض عليها طوال هذه الفترة التي تزوجت فيها وحملت وأنجبت مولودها الأول.

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here