كنوز ميديا _ التقدم العسكري الذي أحرزته القوات الامنية وباسناد من فصائل المقاومة وقوى الحشد الشعبي في تطهير ناحية جرف الصخر هيّأ الظروف المطلوبة لتحرير المناطق القريبة المحاذية لجرف الصخر من تواجد مسلحي داعش.

في هذا السياق، يقول مقاتل من الحشد الشعبي : ” تم انهاء جرذان داعش وألقينا القبض عليهم ومنهم عرب الجنسية وسعودي “.

ويضيف مقاتل آخر: “جئنا من آمرلي ومن الناحية وسيطرنا عليها ونحن متوجهون الى عامرية الفلوجة . “

وبسبب زرع أغلب الطرق بالعبوات الناسفة وتفخيخ المنازل من قبل مسلحي داعش لإعاقة تقدم القوات الامنية، قام عناصر الجهد الهندسي بفتح طرق بديلة لتواصل القوات الأمنية تقدمها.

ويقول نقيب عمار عبد الحسين ، ضابط في الجيش العراقي ،: “كل الطرق الرئيسية من جانب المنطقة بيد داعش وقد ملأوها بالالغام “.

ويضيف عدنان فيحان ، رئيس المكتب السياسي لعصائب أهل الحق: “تم دخول فصائل المقاومة المسلحة في المحور المخصص لها ، هذا كان محور المقاومة الاسلامية والمحور كان سبب رئيسي في اضعاف قدرات العدو . “
وربما تؤكد الانتصارات التي أحرزتها القوات الامنية في جرف الصخر خلال هذه الفترة البسيطة قدرتها على تطهير المناطق الغربية التي بات مسلحو داعش يسيطرون على عدد منها بالكامل .

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here