كنوز ميديا – متابعة

كشفت شركة جوجل اليوم عن مشروع جديد تسعى من خلاله إلى محاربة مرض السرطان وذلك بتوظيف تكنولوجيا النانو، من خلال جزئيات نانوية يتم ضخّها في الدّم تستطيع اكتشاف أمراض متعددة من بينها السرطان.

 

وبحسب “آندرو كونراد” من مُختبرات “جوجل إكس” المعنية بتطوير واختبار التقنيات المُستقبلية، يهدف المشروع إلى تطوير نظام يُمكن للأطبّاء من الاعتماد عليه لإجراء مختلف أنواع الاختبارات.

 

ويتوجب على المريض ابتلاع قرص خاص يحتوي على جزيئات النانو التي ستتمكن من ربط نفسها بخلايا الجسم من أجل إجراء مسح عليها بحثًا عن أية أعراض غير طبيعية. ويُمكن لجهاز قابل للارتداء جمع المعلومات من هذه الجُزيئات وإرسالها للطبيب.

 

وبحسب جوجل، ما زال من المُبكّر انتظار أية تطبيقات عملية للمشروع حاليًا، حيث يحتاج ما بين خمس إلى سبعة أعوام من الأبحاث قبل تحوّله إلى مُنتج يُمكن استخدامه في المجالات الطبّية.

 

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here