كنوز ميديا/ صلاح الدين  – أفاد مصدر امني في قيادة شرطة محافظة صلاح الدين، الثلاثاء، بأن عناصر تنظيم (داعش) هربوا بشكل جماعي خارج قضاء بيجي، شمال تكريت بالتزامن مع اقتراب قوات عراقية إلى القضاء.

وقال المصدر في تصريح إن “القوات الأمنية من الجيش وقيادة عمليات صلاح الدين وأفواج شرطة صلاح الدين والشرطة الاتحادية والرد السريع، وجهاز مكافحة الإرهاب، تواصل تقدمها باتجاه قضاء بيجي 40 كم شمال تكريت”.

وأضاف المصدر الذي طلب عدم الكشف عن اسمه، أن “القوات الأمنية تتقدم بشكل بطئ بسبب كثرة العبوات الناسفة والطرق المفخخة”، مؤكدا أن “عناصر داعش هربوا بشكل جماعي من مناطق شمال تكريت والأطراف الجنوبية لقضاء بيجي باتجاه قضاء الشرقاط، “.

وأشار إلى أن “عناصر التنظيم لم يستطيعوا مواجهة القوات الأمنية سوى بالعبوات الناسفة والمنازل والسيارات المفخخة”، لافتا إلى أن “تنظيم داعش في بيجي وتكريت أنكسر وبدء يعاني، بعد قطع اغلب طرق الإمدادات عنه”.

وكان محافظ صلاح الدين رائد ابراهيم الجبوري أعلن يوم امس الثلاثاء، أن القوات الامنية أصبحت على بعد 2 كم عن قضاء بيجي، وبين أن عمليات تحرير شمال تكريت متواصلة وتحقق نجاحا باهرا في تحقيق أهدافها.

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here